الخارجية المصرية تستدعي سفير قطري للاحتجاج على موقف بلاده ازاء تطورات مصر

رمز الخبر: 239759 الفئة: دولية
مبنى وزارة الخارجية المصرية

استدعت وزارة الخارجية المصرية السفير القطري في القاهرة سيف مقدم البوعينين وابلغته احتجاجها على بيان وزارة الخارجية القطرية الذي انتقد الاحداث في مصر امس الجمعة، والتي ادت الى مقتل 17 شخصا واصابة اكثر من 50 شخصا بجروح ، في المواجهات التي وقعت بين المتظاهرين وقوات الامن المصرية ، اضافة الى اعتقال 122 آخرين.

و كانت الخارجية القطرية قد أعربت في بيان لها عن قلقها لتزايد أعداد ضحايا قمع المظاهرات وسقوط عدد كبير من القتلى في كل أرجاء مصر ، واعتبرت ان ما جرى ويجري في مصر يقدم الدليل تلو الدليل على ان طريق المواجهة والخيار الأمني والتجييش لا تؤدي الى الاستقرار، مؤكدة ان الحل الوحيد هو الحوار بين المكونات السياسية للمجتمع والدولة في مصر  من دون اقصاء أو اجتثاث. كما قالت الدوحة ان " قرار تحويل حركات سياسية شعبية (جماعة الإخوان المسلمين) الى منظمات ارهابية وتحويل التظاهر الى عمل ارهابي لم يجد نفعا في وقف المظاهرات السلمية، بل كان فقط مقدمة لسياسة تكثيف اطلاق النار على المتظاهرين بهدف القتل". وردا على موقف قطر هذا أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، أنه " بناء على تعليمات من وزير الخارجية نبيل فهمي قام السفير ناصر كامل مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية صباح اليوم السبت باستدعاء السفير القطري في القاهرة الى مقر وزارة الخارجية، وهي خطوة غير معتادة بين الدول العربية لإبلاغه رفض مصر شكلا ومضمونا للبيان الصادر عن الخارجية القطرية". وأوضح المتحدث المصري أن كامل نقل للسفير القطري أن ما جاء في بيان الخارجية القطرية يعد تدخلا مرفوضا في الشأن الداخلي للبلاد، منتقدا كذلك تجاوزات قناة "الجزيرة" القطرية بحق مصر. وقال المتحدث " ان سفير قطر أكد من جانبه بأن بلاده أيدت ثورة 25 يناير ومن بعدها ثورة 30 يونيو، وأنها سارعت الي إصدار بيان يؤكد دعم ارادة الشعب المصري ويشيد بدور القوات المسلحة، فضلا عن توجيه أمير قطر رسالة تهنئة للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور فور ادائه اليمين الدستورية. ورد مساعد الوزير المصري على السفير القطري قائلا " ان مصر لا تقبل أي تدخل في شأنها الداخلي، وأنه إذا كانت قطر صادقة في تأييد الثورتين فكان من المتوقع منها أن تتخذ خطوات ملموسة وبناءة لإعادة العلاقات بين البلدين الى سياقها الطبيعي بدلا من التدخل المرفوض في الشؤون الداخلية لمصر ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار