الشيخ العيلاني: القوى السنية في لبنان ترفض ظاهرة الأسير

رمز الخبر: 251368 الفئة: دولية
الشيخ حسام العيلاني-1

راى إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني أن "أحمد الأسير لم يستوعب بعد ما حصل معه وما نتج عن مواقفه الخاطئة، فلذلك عمل على رفع سقف مواقفه من خلال رسالته الصوتية الأخيرة والتي أراد من خلالها ان يصوّر ما حصل بأنه جاء بسبب دفاعه عن أهل السنة وأهل صيدا .

واكد العيلاني ، بان " ماورد في رسالته الصوتية الاخيرة غير صحيح لأن الأسير اول ما قام به هو التحريض ضد كل من يختلف معه من أهل السنة في لبنان بشكل عام واهل السنة في صيدا بشكل خاص". وأضاف في بيان له "نذكر الأسير بمواقف المرجعيات والقوى السنية في لبنان ورفضها لظاهرته الطارئة على الساحة السنية ونذكره ايضا بمواقف المرجعيات والقوى والفاعليات وابناء المدينة الرافضة لمواقفه وإعتصاماته التي اضرت بعاصمة المقاومة صيدا مما يعني أن الاسير لم يكن في موقع الدفاع عن أهل السنة ولا الدفاع عن أهل صيدا بل اساء للسنة ولصيدا". وختم الشيخ العيلاني بالقول إن "اهل السنة في لبنان وأهل عاصمة المقاومة صيدا هم مع الوحدة مع المقاومة ولن يكونوا في يوم من الأيام إلا كذلك".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار