في حديث لـ " تسنيم " ...

عالم سني: توجيهات قائد الثورة الاسلامية تحبط دائما مؤامرات الاعداء ضد المسلمين

رمز الخبر: 251737 الفئة: سياسية
مولوی نذیر أحمد سلامی

أشاد نائب أهالي محافظة سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القيادة مولوي نذير أحمد سلامي بقائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي مد ظله العالي وأكد أنها تعتبر وثيقة دامغة أمام الفتن التي يثيرها الاعداء الذين يريدون دائما زرع بذور الخلافات بين المسلمين.

و أكد مولوي سلامي الذي كان يتحدث لمراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة زاهدان مركز المحافظة أن نصائح وتوجيهات سماحة القائد أفشلت حتي الآن مختلف المخططات والمؤامرات التي حاكها هؤلاء ضد الامة الاسلامية ورأي أن وحدة المسلمين تؤدي دائما دورا عظيما في تقدم وتطور وازدهار العالم الاسلامي. وأشار الي حلول اسبوع الوحدة الاسلامية بمناسبة مولد نبي الرحمة محمد المصطفي (ص) الذي يجب أخذ الدروس والعبر من حياته الشريفة وسنته لتشكيل المجتمع الاسلامي الذي كان يتطلع اليه (ص). وأشاد هذا العالم السني بالجمهورية الاسلامية الايرانية لاقتراحها بتخليد ذكري مولد النبي (ص) من خلال عقد مؤتمر اسلامي في ايام اسبوع الوحدة الاسلامية ورأي أن الاخاء يعتبر من أهم الاسباب التي تؤدي الي تقدم وتطور كل محافظة. ودعا هذا العالم الديني أبناء محافظة سيستان وبلوجستان الي تعزيز الاخوة فيمابينهم من سنة وشيعة لتحقيق التقدم والتطور والازدهار لمدنهم ومحافظتهم. وقال نائب أهالي محافظة سيستان وبلوجستان في مجلس خبراء القيادة " ان الهدف من اثارة الاعداء مثل هذه الفتن هو الايقاع بين كل المسلمين وتأجيج النار الطائفية من خلال زرع بذور الخلافات المذهبية ولذا فإن علي وجهاء المدن التحلي باليقظة والحذر من هذه المؤامرات التي يواجهها المسلمون في الوقت الحاضر ". وحذر فضيلته الشعوب الاسلامية من المؤامرات الرامية الي تنازع المسلمين وبالتالي اشعال فتيل النار التي تحرق كل شيء ما يعتبر تحقيقا لأهداف العدو الذي يتمثل باثارة الفرقة بين المسلمين والنزاع فيمابينهم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار