برلمانية تركية: حكومة أردوغان ساهمت في دخول تنظيم القاعدة إلى سوريا وأمنت له السلاح

رمز الخبر: 252796 الفئة: دولية
پارلمان ترکیه

نددت النائبة عن حزب الشعب الجمهوري التركي "شافاك بايف" بالدور الذي تؤديه حكومة حزب العدالة والتنمية التي يتزعمها" رجب طيب أردوغان" إزاء سوريا مشيرة إلى أن هذه الحكومة ساهمت في دخول تنظيم القاعدة الإرهابي إلى سوريا وأمنت له السلاح عبر شاحنات منظمات المجتمع المدني.

و في كلمة خلال جلسة مجلس الأمة التركي أوردها موقع ت 24 الفرنسي، أشارت بايف إلى مخيم المهجرين السوريين في تركيا مؤكدة أن «الجهاديين» الذين اعتبرتهم حكومة العدالة والتنمية ضيوفا وليس لاجئين لحمايتهم من مراقبة الأمم المتحدة يتسللون عبر الحدود السورية التركية متى ما أرادوا وبحرية ليقطعوا رؤوس المواطنين السوريين بإسم الجهاد. واعتبرت بايف أن الوحش الذي خلقته حكومة حزب العدالة والتنمية بدأ يستولي عليها مبينة أن هذه الحكومة سلمت عقل الدولة للجماعات المتطرفة. وقالت " إن حكومة حزب العدالة والتنمية حولت الاحتجاجات التي بدأت في شهر آذار من عام 2011 إلى حرب إقليمية وساهمت في دخول تنظيم القاعدة إلى سوريا وأمنت له السلاح عبر شاحنات منظمات المجتمع المدني الرسمية وضحّت بمدينة اسكندرون التي تعتبر نموذج التنوع الثقافي في سبيل تنظيم القاعدة وحولت تركيا إلى دولة انتهازية تنقل الحطب لتذكي النار المشتعلة في دولة جارة ". وأشارت بايف إلى إفلاس وفشل سياسة حكومة حزب العدالة والتنمية إزاء سورية لافتة إلى أن المجتمع الدولي أدرك مؤخرا أهمية التعاون مع الحكومة السورية باعتبارها شريكا في الحل بعدما رآه من وحشية المجموعات المتطرفة في سورية. وأكدت ضرورة إنهاء حكومة حزب العدالة والتنمية إرسال المقاتلين إلى سوريا كي تستطيع الجلوس إلى الطاولة الدبلوماسية محذرة من أن تخلي أنقرة عن دعم المجموعات المتطرفة سيوجه غضب تنظيم القاعدة الوحش الذي خلقته حكومة حزب العدالة والتنمية إلى تركيا لأن من الصعب كبح جماح «الجهاديين».

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار