آية‌ الله التسخيري: ظاهرة العلمانية تهدد 90% من الدول الاسلامية

رمز الخبر: 253302 الفئة: سياسية
تسخيري

اشار آية الله محمد علي التسخيري الى ظاهرة العلمانية التي باتت تهدد اليوم 90 بالمئة من الدول الاسلامية موضحا حتي ان بعض القادة العرب اصبحوا يفخرون بها وصاروا بعيدين كل البعد عن التعاليم الدينية وذلك في كلمته التي القاها اليوم السبت في المؤتمر الدولي السابع والعشرين للوحدة الاسلامية المنعقد في طهران تحت عنوان ( القران الكريم ودوره في وحدة الامة الاسلامية ).

و قال مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الإسلامي اليوم السبت في هذه الكلمة التي القاها امام اعضاء لجنة الاتحاد العالمي للمرأة المسلمة " إن علي المرأة المسلمة بأن تتولي نصف المسؤولية في العالم الاسلامي اذ إن الله جعل الولاية الإجتماعية مناصفة بين الرجل و المرأة ". وأضاف قائلا " ان هذا يعني أن الولاية ، ولاية عامة وليست ولاية خاصة ، وهذا الموضوع ، موضوع اجتماعي اشار اليه ايضا القران الكريم ، كما ان القران يدعو الامة الإسلامية الي الحفاظ علي الولاية العامة أمام الاعداء ؛ ويدعو ابناء الامة للحفاظ عليها ". واضاف مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الإسلامي قائلا" اذا لم نضع الولاية في خط مواجهة الاعداء، فستظهر الفتنة ويتجزأ العالم الاسلامي " واوضح ان ظاهرة العلمانية باتت تهدد اليوم 90 بالمئة من الدول الاسلامية و حتي ان بعض القادة العرب اصبحوا يفخرون بها وصاروا بعيدين كل البعد عن التعاليم الدينية. وأكد آية الله تسخيري قائلا " انهم يسعون لابعاد مبادىء وقواعد الدين من حياتنا اليومية ، وابقائها محصورة في الامور الشخصية والعائلية ، ونحن اليوم بحاجة الى برنامج شامل ، وعلينا ان نعلم كيف يمكن نشر المعارف الحقيقة للقران والسنة في العالم الاسلامي ". وتابع سماحته قائلا " ان الامة الاسلامية تعد بحاجة للوحدة لسببين الاول هو لمواجهة التحديات العالمية والثانية لتحقيق الواجبات التي تقع علي عاتقنا كمسلمين وهذين الهدفين لا يتحققان إلا من خلال الاتحاد. واضاف مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الاسلامي يقول " ان الامة الاسلامية ليست ضعيفة " مؤكدا نحن نمتلك قوة بشرية هائلة ومصادر طاقة كثيرة ومراكز استراتيجية فريدة لذلك يمكن من خلال الوحدة ان نحقق جميع الاهداف المشتركة.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار