الاسوشيتدبرس: البابا السابق عزل 400 قسا لتحرشهم بالأطفال

رمز الخبر: 253315 الفئة: دولية
البابا

كشفت وثيقة عرضت خلال استجواب لجنة في الأمم المتحدة للفاتيكان بأن البابا السابق، "بنديكتوس" السادس عشر، فصل ما يقارب 400 قسا لتحرشهم بالأطفال على مدى عامين.

و حسب الوثيقة التي حصلت وكالة الاسوشيتد برس على نسخة منها، فإن احصائيات عامي 2011 و2012 تظهر زيادة كبيرة من حيث اعفاء رجال دين مقارنة بـ2008 و2009 حين عزل 171 قسا فقط. وأعدت الوثيقة من بيانات كان يجمعها الفاتيكان لمساعدة الكرسي الباباوي في الدفاع عن نفسه أمام لجنة الأمم المتحدة لحقوق الأطفال التي طلبت شرح التدابير المتخذة لمكافحة التحرش بالأطفال. وأشار سفير الفاتيكان في جنيف، الأسقف "سيلفانو توماسي"، إلى واحدة فقط من الاحصائيات خلال 8 ساعات من النقد الذي كان غالبا لاذعا والاستجواب من قبل لجنة حقوق الإنسان. وجمعت الاحصائيات من التقارير السنوية للفاتيكان بشأن انشطة مكاتبه المختلفة، بما فيها مجمع عقيدة الإيمان الذي يتعامل مع شكاوى الانتهاكات الجنسية. وعلى الرغم من أن التقارير السنوية تعد علنية إلا أنها لا تتاح ولا تباع خارج روما، وتكون غالبا موجودة في مكاتب الفاتيكان ومكتبات الجامعات الكاثوليكية. وقالت "اسوشيتد برس" إن مراجعتها للكتب كشفت عن تحول كبير في الاجراءات داخل الكرسي الباباوي لتأديب المتحرشين بالأطفال، منذ عام 2001 حين أمر الفاتيكان الأساقفة بإرسال كل الحالات الخاصة بالقساوسة المتهمين إلى روما لمراجعتها. الجدير بالذكر أن البابا فرنسيس أبدى قبل أيام غضبه الشديد من الفضائح التي عصفت بالفاتيكان في السنوات الأخيرة، والتي تتراوح من قضايا اعتداء القساوسة على الأطفال إلى الصراع الداخلي واتهامات بالاختلاس وغسل الأموال.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار