خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السنغالي ..

ظريف : أمن المنطقة والخليج الفارسي من أمن إيران الاسلامية ونرفض أية شروط مسبقة لحضور جنيف 2

رمز الخبر: 253508 الفئة: سياسية
ظریف سنگال

أوضح وزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي اليوم السبت مع نظيره السنغالي بطهران ، أنه أكد خلال اتصال هاتفي مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ، الجمعة ، بأن ايران الاسلامية ترفض أية شروطة مسبقة لحضور مؤتمر "جنيف ٢" ، مذكراً بأن ايران دعمت كافة الجهود السياسية لحل الأزمة السورية بما فيها "جنيف ١" ، و مؤكدا "إن أمن المنطقة و أمن الخليج الفارسي من أمن إيران ، سواء دعيت طهران إلى جنيف ٢ ام لم تدع ، كما ان صناديق الاقتراع هب التي ستحدد مصير الشعب السوري .

و قال ظريف : إن ما يهم إيران هو مواصلة تطبيق اتفاق جنيف و نحن ملتزمون بتطبيقه وسنقوم بتنفيذه اعتبارا من 20 كانون الثاني الجاري . و اعتبر الدكتور ظريف أن اتفاق جنيف النووي والبدء بتتفيذه أزاح غمامة التهديد عن المنطقة ، كاشفاً انه لمس ترحيباً و دعما خلال جولاته في المنطقة لاتفاق جنيف النووي بين ايران الاسلامية ومجموعة السداسية الدولية . و أشار إلى أن طهران مستعدة اعتبارا من 20 كانون الثاني الجاري لبدء مفاوضات للتوصل إلى حل شامل حول الموضوع النووي الإيراني . و بشان مؤتمر جنيف 2 ، قال ظريف : “في حال تم توجيه دعوة إلى إيران الاسلامية من دون شرط مسبق .. فإنها ستشارك بمؤتمر جنيف 2” . و اضاف : "أن أمن المنطقة و الخليج الفارسي من أمن إيران الاسلامية ، و سواء دعينا إلى جنيف ٢ أم لم ندع فعلينا مسؤوليات و لدينا مصالح في المنطقة تتجسّد في الحفاظ على أمنها واستقرارها ، وهذا يصب في صالح أمن و إستقرار العالم" . و اكد ظريف ان الازمة السورية تحل عن طريق الحوار بين الاطراف المتنازعة ، وان صناديق الاقتراع هي التي تحدد مصير الشعب السوري ، مضيفا بان الخطة المقترحة لحل الازمة السورية تتمحور حول انهاء الحرب واجراء المحادثات بين الاطراف المتنازعة ومكافحة التطرف والطائفية .

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار