أكثر من 110 ملايين أمريكي ضحية إحدى أكبر عمليات القرصنة الإلكترونية في التاريخ

تعرضت إحدى أكبر الشركات التجارية في أمريكا "تارغيت" (Target) إلى هجمة إلكترونية بين 27 تشرين الثاني و منتصف كانون الأول من عام 2013، حيث أدت الهجمة إلى سرقة البيانات الشخصية لما يقارب 70 مليون من زبائن الشركة ، بالإضافة إلى سرقة بيانات ما يقارب 40 مليون حساب بنكي .

عمليات القرصنة الإلكترونية

و كان يعتقد سابقاً بأن الإختراق اقتصر على سرقة الأرقام السرية المشفرة للبطاقات البنكية لما يقارب 40 مليون مستخدم . لكن شركة "تارغيت" كشفت مؤخراً أن 70 مليون آخرين تمت سرقة بياناتهم الشخصية، ويشمل ذلك أسماء الزبائن وعناوين بريدهم الإلكتروني وأرقام هواتفهم. وتم نشر كمية كبيرة من البيانات المسروقة في السوق الإلكترونية السوداء ، أو ما يدعى بـ"Black Market" . وتتعاون شركة "تارغيت" حالياً مع وزارة الأمن الداخلي ووزارة العدل الأمريكية لتحديد المسؤولين عن عملية القرصنة، وسيدلي ممثلو الشركة بشهادتهم أمام الكونغرس الأمريكي في بداية الشهر القادم حول تفاصيل الهجمة الإلكترونية . و قدمت الشركة لزبائنها المتضررين عرضاً يتلخص بحماية الهوية الشخصية ومراقبة الإئتمان لمدة عام كامل مجاناً .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار