اللجنة العليا للإنتخابات المصرية : 98،1 % من المصوتين قالوا "نعم" للدستور

رمز الخبر: 253804 الفئة: دولية
استفتاء مصر

أعلنت اللجنة العليا للإنتخابات المصرية أن نسبة المشاركين بالتصويت في الإستفتاء على الدستور المصري الجديد بلغ نسبة 38،6% ممن تحق لهم المشاركة ، وقال المستشار نبيل صليب رئيس اللجنة "إن إجمالي من شاركوا في التصويت بلغ أكثر من 20 مليون شخص ، وأن نسبة من صوتوا بـ"نعم" كانت 98،1 %، مسجلة بذلك نسبة أعلى من استفتاء عام 2012" ، أما نسبة من صوت بـ"لا" فبلغت 1،9% .

وأضاف المستشار أنه جرى وللمرة الأولى إدخال التقنية الإلكترونية في عملية التصويت مما سهل عمل القضاة والمشرفين في عمليتي الاستفتاء وفرز الأصوات . و أكد صليب حرص اللجنة العليا للإنتخابات على العمل في التحضير لما بعد الدستور ، أي الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة . و قال أشرف بيومي الكاتب و المحلل السياسي في اتصال مع قناة RT : "البعض يقارن مقارنات خاطئة ، وخاصة بالاستفتاءات التي تدور في الولايات المتحدة الأمريكية ، وهذا خطأ لأن أمريكا دولة مستقرة، على العكس من مصر" . وأضاف بيومي قائلا : " لو أخذنا بالحسبان نسبة المشاركة في الاستفتاء نجد أنه في عام 2012 شارك 21 % في التصويت، بينما في العام الحالي شارك 38 % ، وهذا تباين واضح" . وأكد بيومي على أن المصريين يريدون حاكما قويا يعبر بهم إلى بر الأمان. أشرف بيومي أكرم الزند: الشباب المصري لم يشارك في الاستفتاء وقاطعه وقال أكرم الزند عضو الجمعية المصرية الأمريكية الديمقراطية : " في بداية الأمر نسبة الـ 98 بالمائة حيث لم نسمع أن هناك دستورا في العالم تم التصويت عليه بهذه النسبة العالية" . و أضاف الزند : "الشباب المصري لم يشارك في الاستفتاء وقاطعه" .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار