قادة الاستخبارات الاميركية يطلبون من سنودن اعادة الوثائق

رمز الخبر: 264481 الفئة: دولية
اسنودن

دعا قادة اجهزة الاستخبارات الامريكية المستشار السابق في وكالة الامن القومي الاميركية ادوارد سنودن الى اعادة الوثائق التي اخرجها من هذه الوكالة ونشر بعضا منها، مؤكدين أن ذلك يشكل تهديدا خطيرا للامن القومي الامريكي.

و قال المدير الوطني للاستخبارات الامريكية (دي ان آي) جيمس كلابر اثناء جلسة استماع امام اعضاء لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ " ان سنودن يؤكد انه كسب وان مهمته انجزت. فاذا كان ذلك صحيحا، اطلب منه ومن شركائه اعادة الوثائق المسروقة التي لم تنشر بعد لكي نحول دون اي ضرر اضافي على امن الولايات المتحدة ". ومن جهته اعلن مدير الاستخبارات العسكرية (دي آي ايه) الجنرال مايكل فلين امام اللجنة نفسها ايضا ان تصرفات ادوارد سنودن اللاجىء حاليا في روسيا، تطرح تهديدا خطيرا على الامن القومي الامريكي. لكن جيمس كلابر اعتبر ان ما كشفه سنودن يتجاوز ما يؤكده من قلق حيال ما اطلق عليه برامج المراقبة الداخلية. وراى ان الولايات المتحدة "فقدت مصادر اساسية لجمع استخبارات في الخارج". وأوضح أن "الارهابيين والخصوم الآخرين لبلدنا يتبعون وسائل الاستخبارات الاميركية ومايستخلصونه منها يجعل عملنا اكثر صعوبة بكثير"، مذكرا بأنه لاحظ تغييرات في طرق الاتصال التي تستخدمها المجموعات المتطرفة العنيفة. ويعتبر نصف الاميركيين تقريبا (45 بالمئة) ان ادوارد سنودن خدم المصلحة العامة عبر تزويده الصحافة بوثائق وكالة الامن القومي الاميركية، حسب استطلاع حديث اجراه مركز "بو ريسيرتش". لكن هذا لم يمنع غالبية المستطلعين (56 بالمئة) من القول ان على الحكومة البدء بملاحقات جنائية ضده.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار