الجيش اللبناني يضبط سيارة محملة بالسلاح والذخائر في شمال لبنان

رمز الخبر: 264893 الفئة: دولية
الجيش اللبناني

تمكنت مخابرات الجيش اللبناني قبل ظهر اليوم الخميس من ضبط سيارة من نوع رابيد مخصصة لنقل البضائع محملة بكمية من الأسلحة المتنوعة والذخائر العائدة لها، لدي توجهها إلي بلدة عرسال الواقعة علي الحدود الشمالية مع سوريا.

واعلن مصدر مسؤول في مخابرات الجيش اللبناني انه تم مصادرة السيارة مع حمولتها من الأسلحة والذخائر واعتقال  ثلاثة أشخاص كانوا يرافقون الحمولة أحدهم سوري الجنسية. في السياق ذاته ، ضبطت مخابرات الجيش اللبناني كمية من الأسلحة وذخائر لأسلحة متوسطة وقذائف صاروخية من نوع آر بي جي كانت مخزنة في قبو مدرسة في بلدة رياق البقاعية في شرق لبنان، وقامت مخابرات الجيش بمصادرة الأسلحة ونقلها من المكان، وفتحت تحقيقًا في الحادث لمعرفة الجهات التي تقف خلفه . من جهة ثانية تسلم قاضي التحقيق العسكري عماد الزين اليوم الخميس ملف الادعاء علي 13 موقفًا ينتمون لعصابات ما يسمي بـ"كتائب عبدالله عزام" و"كتائب زياد الجراح" التابعين لتنظيم "القاعدة" الإرهابي، بينهم المدعو جمال دفتردار وذلك بجرم "الانتماء إلي تنظيم إرهابي مسلح، وتدريب أشخاص وتزويدهم بالمتفجرات ونقلهم إلي خارج لبنان وحيازة أسلحة ومتفجرات". وأشارت المعلومات إلي أن القاضي الزين باشر علي الفور دراسة هذا الملف تمهيدًا لبدء استجواب الموقوفين وفي مقدمهم المدعو جمال دفتردار، وهو قيادي في "كتائب عبدالله عزام"، التي أعلنت مسؤوليتها عن التفجير الإرهابي الذي استهدف مبنى السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني الماضي وأسفر عن سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحي بينهم إيرانيون. وأقر دفتردار في التحقيقات الأولية معه بالضلوع في نقل إرهابيين وسيارات مفخخة ومتفجرات بين لبنان وسوريا وتشكيل مجموعات إرهابية مسلحة تم تدريبها علي ارتكاب الجرائم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار