شيخ أردني: لا يوجد في القرآن الكريم شيء اسمه فلسطين والارض منحها الله لليهود؟!!

رمز الخبر: 268482 الفئة: دولية
شيخ اردني

بعد الخدمات التي قدمتها الوهابية التكفيرية قبل قرابة القرن من الزمن للصهاينة الغاصبين، اطل الشيخ أحمد العدوان الذي يعرف نفسه بأنه عالم إسلامي مقيم في الأردن عبر صفحته الشخصية على"فيسبوك" ليكمل خدمات الوهابية بقوله انه" لا يوجد شئ في القرآن الكريم شيء اسمه فلسطين، والارض منحها الله لليهود".

و اضاف هذا الشخص الذي باع اخرته بدنياه قائلا" كتب الله تعالى الارض المقدسة لبني اسرائيل الى يوم القيامة، الاية 21 من سورة المائدة، واورثها لهم بقوله تعالى ( كذلك وأورثناها بني اسرائيل ) سورة الشعراء 59، اقول للمحرفين عن كتاب ربهم القرآن الكريم من اين أتيتم باسم فلسطين يا كذابين يا ملاعين وقد سماها الله تعالى الارض المقدسة وأورثها بني اسرائيل الى يوم القيامة، لايوجد شئ في القرآن الكريم اسمه فلسطين، اذا مطالبتكم بارض اسرائيل باطل واعتداء على القرآن وعلى اليهود وعلى ارضهم وبالتالي لن تفلحوا وسيخزيكم الله ويخذلكم كونه تعالى هو الذي يدافع عنهم". واضاف الشيخ العدوان " الفلسطينيون قتلة الاطفال والشيوخ والنساء، يعتدون على اليهود ثم يقدمونهم كدروع بشرية ويختبئون وراءهم ودون رحمة لاطفالهم وكأنهم ليسوا اطفالهم، ليوهموا الرأي العام ان اليهود يتعمدون قتلهم، وهذا ما شاهدته بام عيني في السبعينات عندما كانوا يعتدون على الجيش الاردني الذي احتضنهم وآواهم بدل ان يشكروه فكانوا يقدمون اطفالهم للجيش الاردني ليوهموا دول العالم ان الجيش يقتل الاطفال، هذا ديدنهم وعادتهم وخبثهم وقسوة قلوبهم على اطفالهم وكذبهم على الرأي العام لينالوا تأييده ". الجدير بالذكر ان الشيخ المذكور قام بزيارة فلسطين المحتلة والتقى بحاخامات صهاينة متطرفين، واجرى معه موقع "اسرائيل بالعربية" حوارا قال فيه " ان سبب انفتاحه على الشعب اليهودي نابع عن اعترافي لهم بسيادتهم على ارضهم و ايماني بالقرآن الكريم الذي اخبر و اقر ذلك في مواطن كثيرة منه ، مثل قوله تعالى  (يا قوم ادخلوا الارض المقدسة التي كتب الله لكم) المائدة 21، و قوله تعالى (كذلك اورثناها بني اسرائيل) (الشعراء 59)، وغيرها من الآيات الكريمة. واضاف " انه شعب مسالم يحب السلام وليس معادي ولا معتدي ولكن اذا أعتدي عليه يدافع عن نفسه بأقل ضرر للمعتدي، و يكفيه شرفا ان الله تعالى فضله على العالمين اي على الانس و الجن الى يوم القيامة، وكنت قد بينت في كتبي و رسائلي من اسباب هذا التفضيل، فالله تعالى عندما فضله لم يجامله، ولم يظلم غيره بل هو يستحق ذلك ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار