المستوطنون الصهاينة يقتحمون مجددا باحات الأقصى

رمز الخبر: 270608 الفئة: انتفاضة الاقصي
اقتحام المسجد الاقصى

اقتحم مستوطنون متطرفون صهاينة ، الأحد ، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة و قال الناشط الإعلامي في مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أنس غنايم إن نحو 15 مستوطنًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من باحاته بدءً من باب المغاربة مرورًا بالمسجد القلبي المسقوف وصولًا إلى المصلى المرواني.

وأضاف هذا الناشط أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات حول الهيكل المزعوم ومعالمه، مشيرًا إلى تواجد عدد كبير من المصلين وطلاب وطالبات العلم في باحات الأقصى. وأشار إلى أن الاحتلال يتعمد في كثير من الأحيان وضع العراقيل أمام رواد الأقصى، وخاصة طلاب العلم في مسعى لترهيبهم وتخويفهم . و أوضح أن اقتحامات المستوطنين تأخذ أشكالًا متعددة، مما يشير إلى أن الجماعات اليهودية وأذرع الاحتلال المختلفة يريدون أن يجعلوا من التواجد اليهودي شكلًا اعتياديًا وطبيعيًا بالأقصى، منبهًا إلى خطورة هذه الإجراءات . و أكد غنايم أن الأقصى حق خالص للمسلمين، وأن الرواية «الإسرائيلية» المزعومة حول أن الهيكل موجود تحت الأقصى كلها كذب وافتراء، مشددًا في ذات الوقت على أن المسجد الأقصى يمر في مرحلة خطيرة جدًا، حيث باب تحت الهجوم الصهيوني بشكل يومي . و شدد على أن ذلك يستدعي موقفًا عربيًا وإسلاميًا جادًا ينتصر للأقصى، مطالبًا الأردن باتخاذ خطوات جادة سياسيًا ودبلوماسيًا من أجل لجم ممارسات الاحتلال وغطرسته في الأقصى.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار