المسلحون في سوريا يهاجمون قافلة اغاثة تابعة للامم المتحدة في مدينة حمص القديمة

تعرضت قافلة اغاثة لاطلاق النار في منطقة محاصرة تسيطر عليها المعارضة المسلحة في سوريا في مدينة حمص القديمة يوم امس السبت مما يهدد عملية تقودها الأمم المتحدة لتوصيل الطعام والدواء لنحو 2500 شخص واجلاء مدنيين محاصرين منذ اشهر جراء القتال في المدينة.

المسلحون فی سوریا یهاجمون قافلة اغاثة تابعة للامم المتحدة فی مدینة حمص القدیمة

و قال الهلال الأحمر العربي السوري إن قذيفة مورتر سقطت بالقرب من قافلة تابعة له وان اعيرة نارية اطلقت باتجاه الشاحنات مما أدى إلى اصابة أحد السائقين . و أضاف الهلال الأحمر أن ما لا يقل عن تسع عربات تابعة له وللأمم المتحدة مكثت في المدينة لعدة ساعات بعد حلول الظلام عندما وقعت تفجيرات لكن الفريق تمكن من الخروج قبل الساعة العاشرة مساء (2000 بتوقيت جرينتش) تاركا خلفه شاحنتين لحقت بهما أضرار . وقال الهلال الأحمر انه تمكن من تسليم 250 طردا غذائيا وأدوات صحية وأدوية للعلاج من أمراض مزمنة رغم تعرض الفريق لاطلاق النار . و ألقت السلطات السورية باللائمة في الهجمات على مقاتلي المعارضة السورية لكن نشطاء بالمعارضة اتهموا قوات الرئيس بشار الأسد بتنفيذها وبإطلاق قذائف مورتر في وقت سابق وهو ما أدى إلى تأجيل بدء العملية في صباح السبت . و يهدد العنف بانهيار اتفاق لنقل مساعدات إلى حمص وهو أول نتيجة ملموسة للمحادثات التي جرت قبل اسبوعين في سويسرا واستهدفت وضع حد للحرب الأهلية في البلاد . و أدى الصراع إلى مقتل أكثر من 130 ألف شخص وتشريد الملايين وتحويل أجزاء من مدن سوريا الى أنقاض خاصة حمص احدى بؤر الاحتجاجات التي اندلعت في 2011 ضد حكم عائلة الأسد المستمر منذ 40 عاما . وخلال محادثات جنيف للسلام التي تستأنف يوم غد الاثنين ضغط الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي من أجل التوصل إلى اتفاق بشأن توصيل المساعدات والافراج عن السجناء على امل ان يؤدي إحراز تقدم في هاتين القضيتين إلى التمهيد لمعالجة قضية الانتقال السياسي الاصعب . لكن حتى المحادثات الانسانية استغرقت وقتا ولم تسفر سوى عن نتائج متواضعة كان اولها اجلاء 83 شخصا يوم الجمعة من النساء والاطفال والمسنين من المدينة القديمة.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة