ادوارد سنودن يفضح الأساليب القذرة للمخابرات البريطانية

وفقا للوثائق التي نشرها ضابط المخابرات الامريكية السابق إدوارد سنودن ، فإن هناك جزء من جهاز المخابرات البريطانية ، يتضمن شعبة مستقلة مختصة في استخدام الأساليب القذرة في عمله ، على سبيل المثال ، ينظم هذا الفريق هجمات إلكترونية، ويقوم بخلق فيروسات الكمبيوتر. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم هذا الفريق بنشاط "أفخاخ الجنس".

ادوارد سنودن یفضح الأسالیب القذرة للمخابرات البریطانیة

و كما ورد على قناة NBC ، فإن المجموعة الخاصة بدراسة التهديدات والاستخبارات (Joint Threat Research and Intelligence Group, JTRIG) ، على وجه الخصوص، نظمت هجمات إلكترونية، كما قامت بإختلاق فيروسات الكمبيوتر. وقد لوحظ، أنه تم استخدام أسلوب الهجمات البريدية الشاملة من قبل أفراد المخابرات البريطانية في أفغانستان، ضد مسلحي حركة "طالبان"، ما سمح لهم باختراق نظام الاتصالات بنجاح  . و الهدف الرئيس لهذه المجموعة هو "تدمير وإضعاف العدو و التشويش عليه " عن طريق "فقدان الهدف لمصداقيته". وكأداة للضغط على الأهداف، يتم استخدام الشبكات الاجتماعية. وعلى وجه الخصوص، قاموا بنشر معلومات فاضحة، وبعثوا برسائل باسم أشخاص آخرين وساهموا في ترويج الشائعات . وطريقة "أفخاخ الجنس" ، كما هو موضح في وثائق هذه الوحدة للعام 2012، تعمل وفقا لمبدأ إجتذاب الأهداف لمواقع التعارف. ومن المفترض أن يتم "جذب" الهدف لزيارة أي مكان في المواقع أو صفحة على الانترنت، من أجل ابتزازه أو تشويه سمعته. ومع ذلك، لم يتم ذكر حالات محددة لاستخدام هذا الأسلوب. ولم تعلق إدارة الاتصال الحكومي في بريطانيا، والتي تضم وحدة JTRIG ، على هذه المعلومات. وسابقا، ادعت الإدارة مرارا انها تعمل وفقا للمعايير القانونية والأخلاقية .

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة