وزارة داخلية نظام آل خليفة تلاحق آيات القرمزي بسبب قصائدها الشعرية

أبدت جمعية "سلام البحرين لحقوق الإنسان" قلقها من احتمال تحريك النيابة العامة قضية ضد آيات القرمزي بتهمة "الحث على كراهية النظام، وإهانة الملك" على خلفية مشاركتها بقصيدة في اعتصام جماهيري نظمته الجمعيات المعارضة يوم الجمعة 24 كانون الثاني 2014 في جزيرة سترة.

ايات

و قد استدعت وزارة داخلية نظام آل خليفة ، بأمر من نائب الأمن العام الشاعرة القرمزي للتحقيق معها في مركز شرطة الوسطى يوم الاثنين 3  شباط الجاري، حيث شاب التحقيق مخالفات قانونية وحقوقية واضحة منها عدم السماح للمحامية بحضور جزء كبير من التحقيق، والتحقيق معها بحضور ضابط تحقيق إلى جنب ضابطة التحقيق، فضلا عن طريقة التحقيق ومجرياته. وأكدت جمعية سلام البحرين لحقوق الانسان أن "التحقيق والتهم الموجهة ضد القرمزي هي ذاتها التي وجهتها السلطات الأمنية ضدها عندما اعتقلت إبان السلامة الوطنية العام 2011  بعد إلقائها قصيدة في دوار اللؤلؤة انتقدت فيها الملك ورئيس الوزراء، ولاقت جراء ذلك تشهيراً عبر وسائل الإعلام الحكومية في البحرين، وتعرضت لأنماط عدّة من التعذيب وسوء المعاملة القاسية، وهو الحدث الذي أثار ردود فعل واسعة واستياء من قبل العديد من الفعاليات الحقوقية والسياسية الدولية والمحلية." كما دعت الجمعية في بيان إلى ضرورة وقف هذا الإجراء المقيد لحرية الرأي والتعبير ضد القرمزي، خصوصا وأنه يأتي بعد إصدار الملك قراراً بتعديل المادة 214 من قانون العقوبات الذي يتضمن إقرار عقوبة جديدة لمن أهان الملك بالسجن مدة لا تقل عن سنة ولا تتجاوز 7 سنوات وبغرامة مالية تصل إلى  10آلاف دينار بحريني، وهو التعديل الذي يأتي متزامنا مع ارتفاع وتيرة الاعتقالات والمحاكمات القضائية المتصلة بإهانة الملك والمؤسسات النظامية إلى ما يزيد عن 32 قضية منذ قرابة العام."

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار