الجيش السوري يحرز تقدما في حلب، والقتال مستعر بين "داعش" و"النصرة"

أحبط الجيش السوري محاولة تسلّل من قبل المسلّحين إلى عسّان وعين عسّان وتوركان والأرصاد الجوية في حلب في شمال سوريا، فيما تواصل القتال بين "داعش" و"النصرة" في الحسكة ودير الزور وادلب ، وهلاك المزيد من افرادهما.

القوا ت السورية

و أعلن مصدر عسكري سوري، أن اشتباكاتٌ عنيفة دارت بين الجيش السوري وعناصرِ المجموعات المسلّحة بعدَ محاولتِهم قطعِ طريق حلب - خناصر، وهو الطريقُ البرّيُ الوحيدُ الذي يصلُ حلب بباقي المدن السورية. وأضاف " ان الجيش السوري أحرز تقدماً غيرَ مسبوقٍ في حلب، خصوصاً في الأحياء الشرقية للمدينة، في ظلِ خريطةٍ معقدةٍ للمجموعات المسلحة المقاتلة ضدَ الجيشِ السوري والمتقاتلةِ فيما بينها ". من جهة اخرى، استمر القتال العنيف بين تنظيم "داعش" ومسلحي جبهة النصرة في محافظتي الحسكة والدير الزور. وأفادت مصادر معارضة أن الجبهة ومسلحين تابعين لها استعادوا السيطرة على منطقة المطاحن وصوامع الحبوب والمعامل على طريق دير الزور - البصيرة عقب اشتباكات عنيفة مع مسلحي "داعش"، وذلك بعد إصدار الجبهة يوم أمس السبت بياناً تحذيراً "لداعش". وفي محافظة الحسكة افيد عن قيام "داعش" بحصار مقرات وحواجز النصرة وحركة احرار الشام في منطقتي تل حميس والشدادي وفرض عليهم الاستسلام او مبايعة التنظيم. اما في ادلب فقد قتل 10 مسلحون خلال مواجهات بين "داعش" وخصومه وسط انباء عن سيطرة التنظيم على بادية شاعر التي يوجد فيها آبار نفطية.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار