تظاهرات حاشدة في دمشق وريفها دعما لعمليات الجيش السوري + فيديو

تظاهر الآلاف من ابناء الشعب السوري في العاصمة دمشق وعدة مناطق بريفها دعما لعمليات الجيش السوري ورفضا لممارسات المجموعات المسلحة فقد خرجت أمس مسيرات حاشدة من الغزلانية في الغوطة الشرقية إلى أحياء نهر عيشة والميدان وبيادر نادر والدحاديل وبساتين الرازي وصولا إلى بلدة الصبورة التي تتربع في ريف دمشق الغربي.

تظاهرات حاشدة في دمشق دعماللجيش

 

و ملأ آلاف السوريين الشوارع والأزقة والحارات رافعين أعلام سوريا تعبيرا عن حبهم لوطنهم ورفضهم للعدوان على بلدهم ودعمهم للجيش السوري في مواجهته، وليعلنوا تأييدهم للثوابت الوطنية، مؤكدين أن الشعب هو صاحب القرار النهائي في تحديد المسار الوطني وخياراته ومن خلال صندوق الاقتراع. وأكد محافظ ريف دمشق حسين مخلوف خلال مشاركته مع رئيس مجلس محافظة ريف دمشق صالح بكرو وشخصيات سياسية اخرى في المسيرة، أن جماهير الغوطة الشرقية الذين عانوا من إرهاب المجموعات المسلحة خرجوا تعبيرا عن تأييدهم للجيش السوري في تصديه "للفكر التكفيري الذي دمر الحجر قبل البشر"، ويؤكدون في نفس الوقت دعمهم للثوابت الوطنية التي طرحها الوفد الحكومي في جنيف 2 والتي تلبي مطالب وطموحات الشعب السوري في دولة ذات سيادة وعدم التنازل عن أي شبر من تراب سوريا . وأشار مخلوف الى أن "المحافظة قطعت شوطا كبيرا في مجال المصالحة الوطنية وتسوية أوضاع المغرر بهم للعودة الى حضن الوطن الذي يستوعب الجميع بالتوازي مع إعادة تأهيل جميع المؤسسات والبنى التحتية في المناطق التي دخلها الارهاب لتقوم بتأدية واجبها وخدماتها على أكمل وجه إضافة الى تأمين جميع الخدمات الصحية والاستهلاكية ومراكز الإقامة المؤقتة للوافدين الذين هجرتهم المجموعات التكفيرية من مناطقهم لحين عودتهم إليها".

وأعرب المشاركون في المسيرة عن ثقتهم بالانتصار على "إرهاب التكفيريين الذي قطع الشجر ودمر كل القيم الإنسانية وشوه الإسلام الحقيقي"، مؤكدين أن جميع أهالي الغوطة يساندون جيش بلادهم في تصديه للإرهاب والحفاظ على وحدة وسيادة سوريا وقرارها. وأكد محمد بركات رئيس مجلس مدينة السيدة زينب "أن هذه المسيرة رسالة إلى العالم أن الشعب السوري موجود في كل ساحات الوطن رغم استهداف الارهابيين لأي تجمع ولكل مواطن شريف يحب وطنه يريد أن يعبر عن رأيه بصراحة"، مبينا ان الجيش السوري حسم الموقف في ساحات البلد وسيسحق المسلحين اينما وجدوا فيه. كما خرج الآلاف من أهالي أحياء نهر عيشة والميدان وبيادر نادر والدحاديل بمدينة دمشق في مسيرة شعبية جابت شوارع المنطقة وهتفت للجيش السوري والوحدة الوطنية، رافعين الأعلام السورية وصور الرئيس بشار الأسد، وشعارات تؤكد رفضهم للإرهاب وتأييدهم لمواقف وفد الجمهورية السورية المشارك في مؤتمر جنيف 2 . بدورهم خرج الآلاف من أهالي بساتين الرازي وبلدة الصبورة تعبيرا عن امتنانهم للجيش السوري على تضحياته في مواجهة المسلحين وملاحقة فلولهم في جميع أنحاء سوريا وإعادة الطمأنينة إلى نفوس السوريين، حتى تطهير جميع الأراضي السورية من المسلحين والبدء بإعادة إعمار ما تضرر على مدى السنوات الماضية. وفي مدينة حمص خرج أهالي حي القواص في الوعر بمسيرة حاشدة دعما للجيش السوري في عملياته ضد المجموعات المسلحة.

 

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار