المعارضة السورية تنتقل من تركيا الى مصر

اعلنت صحيفة العرب في عددها الصادر اليوم الاربعاء، أن المعارضة السورية الموجودة داخل الاراضي التركية باتت تفكر بنقل مكاتبها من تركيا الى العاصمة المصرية القاهرة، اثر تزايد الضغوط عليها واحساسها بانعدام الامن فيما حولها .

الائتلاف

و نقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من المعارضة السورية، ان ما يسمى بالائتلاف الوطني السوري المعارض بصدد نقل مكتبه الرئيسي من مدينة اسطنبول التركية الى العاصمة المصرية القاهرة. واضافت تلك المصادر " ان قادة المعارضة السورية باتوا يشعرون بأن الجانب التركي قلل من حجم الاجراءات الامنية لحفظ حياتهم ومكاتبهم واماكن سكنهم  في المدن التركية ". هذا فيما صرح مصدر مطلع في اوساط المعارضة السورية، من أن مالك المبنى التي يستقر فيه الائتلاف السوري المعارض، طلب من بعض مسؤولى الائتلاف اخلاء هذا المبنى بأسرع وقت، اذ ان المجموعات السلفية المتطرفة هددت بتفجيره. واضافت صحيفة العرب ‌" ان قادة الائتلاف المعارض، أدركوا بأن رسالة التهديد التي وجهها السلفيون المتطرفون لصاحب المبنى انما هي موجهة اليهم بالدرجة الاولى، وانهم باتوا اناس غير مرغوب بهم في تركيا، وخوفا من وصول الانتحاريين والسيارات المفخخة اليهم سيغيرون اماكن مكاتبهم واجتماعاتهم ". واستطردت الصحيفة تقول " ان احمد الجربا التقى خلال زيارته للقاهرة والتي استمرت لمدة اسبوع عددا من كبار المسؤولين المصريين، وبحث معهم عدة قضايا، منها تطبيع العلاقات بين المعارضة السورية والنظام الجديد في مصر، وامكانية نقل المكتب الرئيسي للمعارضة السورية من اسطنبول الى القاهرة ". ورأت الصحيفة أن هذه الامور باتت تقع في وقت قلصت فيه تركيا وبشكل تدريجي حجم مساعداتها ودعمها للمعارضة السورية ، واخذت مصر في المقابل تتحرك عليها ليكون لها مؤطا قدم في الازمة السورية.

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار