المالكي : رشاوى السعودية وقطر لـ«داعش» مستمرة .. لكننا انتصرنا بالأنبار

أعلن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ، ان الحكومة العراقية حققت انتصارا على تنظيم "الدولة الإسلامية بالعراق والشام" الارهابي أو ما يعرف بـ”داعش” ، ملقيا الضوء على قيام التنظيم بدفع مبالغ مالية بدعم من المملكة العربية السعودية و قطر ، لاغراء شباب محافظة الانبار للانضمام لهم .

المالکی : رشاوى السعودیة وقطر لـ«داعش» مستمرة .. لکننا انتصرنا بالأنبار

و نقل تلفزيون العراقية الرسمي عن المالكي قوله : “في محاولة يائسة وبعد الخسائر الفادحة التي كبدتها القوات الأمنية لتنظيم داعش الإرهابي ، دعا ما يسمى زعيم هذا التنظيم الاجرامي المدعو ابو بكر البغدادي اتباعه الى اغراء شباب مدينة الفلوجة بتقديم مبلغ مالي مقداره 1500 دولار هيأتها السعودية وقطر، اضافة الى تعهدهم بممارسة جهاد النكاح ، لكسب مقاتلين جدد ، الا ان اغلب شباب المدينة رفضوا هذه الاغراءات” .
وأشار تقرير إلى أن القوات الامنية أعلنت انتهاء عملياتها العسكرية في مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار والتي عادت لها ملامح الحياة الطبيعية، عقب صولات بطولية لأبناء القوات المسلحة تمكنوا فيها من تطهير المدينة من داعش والتنظيمات الارهابية ، اذ شهدت الرمادي امس عودة مئات الموظفين الى دوائر الدولة والعشرات من العائلات الى منازلها، وافتتاح الاسواق التجارية والمراكز الطبية وانتشار رجال الشرطة والمرور، في صورة تؤكد بسالة القوات المسلحة التي استطاعت سحق التنظيم بشكل كلي في المدينة . ونقل التقرير عن وسائل إعلام عراقية تأكيدها بانشقاق نحو 20 مسلحا الاثنين من “الدولة الاسلامية”، واعلان التوبة وبراءتهم من هذا التنظيم، في المعلومات التي تم استخلاصها بعد انشقاق العشرات من المسلحين في الفلوجة عن ما يسمى بـ”المجلس العسكري لثوار الانبار” وانضمامهم الى الصحوات.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة