في تدخل سافر...

امريكا تطالب ايران باطلاق سراح قادة فتنة عام 2009

رمز الخبر: 283529 الفئة: دولية
ماری هارف

كررت أمريكا تدخلها السافر في الشؤون الداخلية للجمهورية الاسلامية الايرانية علي لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية الامريكية ماري هارف التي أكدت اصدار هذه الوزارة بيانا طالبت فيه باطلاق سراح رؤوس الفتنة لعام 2009 من الاقامة في منازلهم وزعمت فيه أن وضع قادة الفتنة (مير حسين موسوي و مهدي كروبي) في مثل هذه الظروف يعتبر منافيا للقانون.

و أفادت وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن هارف ادعت كذلك بأن حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية وضعت المرشحين السابقين لرئاسة الجمهورية وقادة المعارضة، مهدي كروبي ومير حسين موسوي وزوجته زهرا رهنورد تحت الاقامة الجبرية دون أن تعلن أي مبرر لاتخاذ هذا القرار ضدهم منذ ثلاث سنوات. وصرحت قائلة " اننا نضم صوتنا الي المجتمع الدولي في شجب استمرار وضعهم تحت الاقامة الجبرية ونطالب باطلاق سراحهم فورا ". والجدير بالذكر أن مطالبة الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الامريكية تأتي في ظروف تطالب فيها بعض العناصر المعروفة في الداخل أيضا باطلاق سراح هؤلاء.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار