تعذيب وحبس انفرادي بعد الاعتداء على المعتقلين في سجن جو المركزي بالبحرين

رمز الخبر: 285704 الفئة: الصحوة الاسلامية
البحرين-2

اقتحمت مجموعة من ازلام النظام الخليفي يوم الاحد قسمين في سجن جو المركزي ، وانهالت بالضرب على السجناء ، ما ادى الى اصابة الكثيرين اصابات البعض منهم بليغة ، كما اودعت لدارة السجن البعض منهم في الانفرادي ، مما دفع بالباقين الى التهديد بالاضراب العام ان لم تعيد السجناء من الانفرادي .

واعلن موقع مرآة البحرين نقلا عن مصادر خاصة من داخل السجن ، "ان حادث الاعتداء ، بدأ حينما حاول الضابط  البنعلي سحب المصحف الشريف من يد المعتقل محمد سرحان "محكوم بالسجن 8 سنوات " ، واثر رفض سرحان اعطائه المصحف ، سحب الضابط الاخير من ثوبه وضربه ،  فتدخل المعتقل علي ضيف معترضا على ضرب سرحان لكونه كبير بالسن". واضاف الموقع ، "حينها تم أخذ علي ضيف خارج الزنزانة، فقام معتقل آخر وهو  أيمن ربيع وطلب أن يأخذوه مع ضيف، فتم أخذهما وضربهما بحضور محمد الحسيني مدير سجن جو والنقيب جاسم الملا اللذين تواجدا بملابس مدنية بالقسم ، قبل أن يتم أخذ المعتقلين للإنفرادي". كما قام مرتزقة نظام ال خليفة باقتحام قسم اخر في سجن جو المركزي ، حيث اختاروا  مجموعة من المعتقلين بشكل عشوائي وانهالوا عليهم بالضرب بمساعدة شرطة المبنى، ثم اودعوا عدد منهم في الانفرادي. ونتيجة هذه الاعتداءات أعلن المعتقلون تضامنهم مع من تقرر حبسهم في الانفرادي، ما اضطر إدارة السجن لإعادة المعتقلين لزنازينهم بعد التفاوض مع السجناء ، عدا اثنين منهم . وتوعد نزلاء السجن بالإضراب عن الطعام في حال لم تعيد إدارة السجن المعتقلين في الانفرادي ، وحددوا مهلة لذلك تنتهي ظهر  الاثنين. وكانت إدارة السجن قد منعت المعتقلين من الاتصال على إثر هتافهم بأسماء الرموز السياسية ورفع صرخات التكبير منذ ليلة الرابع عشر من فبراير تزامناً مع الذكرى الثالثة لثورة الرابع عشر من فبراير. وأكد يوسف المحافظة مسؤول الرصد والمتابعة بمركز البحرين لحقوق الإنسان تعرض عدد من المعتقلين يوم الاحد للضرب في سجن جو من قبل الشرطة. وكان قرابة 500 معتقل سياسي قد أعلنوا إضرابهم عن الطعام في الذكرى الثالثة للثورة، مؤكدين على دعمهم لمطالب الثورة، والمطالبة بالإفراج عنهم.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار