مخطط ارهابي لتصدير الفوضى والعنف الى الاراضي الجزائرية

رمز الخبر: 287036 الفئة: دولية
الجزائر

سربت تقارير أمنية تونسية معلومات عن العدد الحقيقي للعناصر الإرهابية المرابطة في جبل الشعانبي قرب الحدود الشرقية للجزائر، موضحة أنه يتجاوز المئات من العناصر ومن جنسيات متعددة، وتسعى جاهدة إلى تصدير السيناريو السوري إلى الأراضي الجزائرية انطلاقا من الجبل التونسي، وإدخال البلاد في فوضى أمنية.

و أفادت المصادر ذاتها، أن العناصر الإرهابية أقدمت على حفر عدد من الأنفاق داخل الجبل، وذلك بتمويل ودعم لوجيستي من دولة عربية في الخليج الفارسي، لكن السلطات الجزائرية فطّنت إلى المخطط ونشرت عشرة آلاف جندي على طول حدودها مع تونس، وتركيز آليات متطورة جدا لمراقبة تحرّك أي تجمع مشبوه على حدودها ، في ظل شكوك حول إمكانية تواطؤ أطراف سياسية تونسية مع ذلك المخطط. وحسب المعطيات التي أوردتها جريدة "الشروق" التونسية، فإن اعدادا من العناصر الإرهابية تمكنت منذ سنة 2011 من الالتحاق بجبل الشعانبي، حيث كانت تتواجد عناصر أخرى هناك. واضافت " ان المخطط الارهابي يقضي بتحويل الشعانبي إلى مركز لتدريب الجماعات الإرهابية، وقاعدة خلفية لمهاجمة الأراضي الجزائرية، والبداية بالمقرات الأمنية الحدودية الجزائرية حتى يسهل توغل تلك الجماعات داخل العمق الجزائري ".

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار