مرضية أفخم : لم و لن نناقش القضايا العسكرية في المفاوضات النووية

رمز الخبر: 287128 الفئة: سياسية
مرضیه افخم

اكدت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية السيدة مرضية افخم في مؤتمرها الصحافي الاسبوعي اليوم الثلاثاء ، تمسك الجمهورية الاسلامية الايرانية بمواصلة المفاوضات النووية مع مجموعة 5+1 ، و اضافت ان المواضيع و القضايا العسكرية ، لم ، و لن يكون لها محلا في هذه المفاوضات .

و أشارت السيدة افخم اليوم الى تصريحات بعض المسؤولين الامريكيين حول المفاوضات النووية بين ايران الاسلامية و المجموعة السداسية ، و شددت على ان القضايا العسكرية لا تمت للملف النووي بصلة وليس لها محلا في هذه المفاوضات . و تابعت افخم قائلة : ان البعض يحاول ضم الموضوع العسكري الى المفاوضات النووية ، فيما اننا نرفض ذلك تماما ، و ان هذه المفاوضات تنحصر في المجال النووي و ان الفريق الايراني المفاوض يواصل المفاوضات بحساسية . و قالت افخم ان الوفد النووي الايراني المفاوض يتابع اليوم اعداد اطار المفاوضات المشتركة و الاتفاقات التي قد يتوصل اليها الجانبان ووصفت هذا المسار بانه طويل و شائك و معقد و يحتاج الى المزيد من الدقة و الحذر .  واشارت افخم الى الاتفاق الذي توصلت اليه ايران الاسلامية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، الذي يتالف من سبعة بنود ، و قالت ان الجولة القادمة من المفاوضات المشتركة التي ستجري في نيسان القادم ستتناول تفاصيل البنود المتفق عليها .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار