موسكو مستعدة للحوار مع طالبان لتشجيعها على التوصل إلى هدنة مع كابول

رمز الخبر: 288991 الفئة: دولية
روسيا

قال زامير كابولوف ممثل الرئيس الروسي في أفغانستان إن موسكو مستعدة لإجراء حوار مع أعضاء حركة طالبان لتشجيعهم على التوصل إلى هدنة مع السلطات الأفغانية موضحا أن الاتصالات بين روسيا وطالبان ممكنة، مشيرا إلى أن معظم أعضاء الحركة أفغان، لكنه يوجد بينهم جناح يعيش وفق فكرة الجهاد العالمي وهم لا يهتمون بأفغانستان.

و أكد الدبلوماسي في الوقت ذاته، أن الحوار لا يمكن إلا بعد أن تمتثل الحركة لبعض الشروط التي يصادق عليها مجلس الأمن الدولي وخاصة الاعتراف بالدستور الأفغاني ووقف المواجهة المسلحة مع الحكومة وقطع العلاقات مع تنظيم "القاعدة"، مضيفا أن الحديث لا يدور عن عقد صفقة ما مع طالبان، بل يهدف الحوار إلى تشجيعها على تحقيق مصالحة مع كابول. وقال إن روسيا لم تعتبر الدستور الأفغاني مثاليا والشيء الوحيد التي تدعو إليه هو دفع طالبان إلى القيام بتغيير الدستور بطرق قانونية وليس عن طريق الحرب واستخدام الأسلحة والعنف. وعن ضرورة قطع العلاقات بين طالبان وتنظيم "القاعدة" قال كابولوف إن وجود نظام عدواني متطرف في أفغانستان لن يساعد في استقرار الوضع في آسيا الوسطى، مشيرا إلى أن روسيا تهتم بهذه المسألة لأنها تعتبر أفغانستان شريكا استراتيجيا لها.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار