في نداء لملتقي الفقه النووي...

آية الله جوادي آملي: يتشدقون بالدفاع عن حقوق الانسان وأيديهم علي زر اطلاق القنبلة الذرية؟!!

رمز الخبر: 289048 الفئة: سياسية
عبد الله جوادی آملی

انتقد آية الله عبد الله جوادي آملي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة الذين يتشدقون بالدفاع عن حقوق الانسان وأيديهم علي زر اطلاق القنبلة الذرية مشيرا الي ارتكاب الغرب أكبر مجازر القرن في الحربين الاولي والثانية حيث قتل أكثر من 70 مليون انسان دون أن يتفوه أحد بأقل ادانة؟!!

و أفاد مراسل القسم الثقافي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء أن آية الله جوادي آملي أعلن ذلك في ندائه الذي وجهه صباح اليوم الاربعاء الي الملتقي الوطني للفقه النووي. وأشار سماحته الي دور الدين في تثقيف المجتمعات البشرية وتهذيب النفوس ووصاياه في مختلف المجالات بينها اسلحة الدمار الشامل وغير التقليدية موضحا أن النظام الاسلامي في ايران يعير الي هذا المبدأ اهتماما بالغا حيث تقوم ايران الاسلامية بتنفيذ مباديء الدين الحنيف في ادارة شؤون المجتمع. وقال سماحته " ان مهمة الانبياء من أولهم الي خاتمهم عليهم افضل الصلاة والسلام أجمعين انما تكمن في اسعاد أبناء البشر والشعوب في جميع ارجاء العالم وحذروا من اللجوء الي القوة والقهر والبطش والقتل ليكونوا رحمة من الباري تبارك وتعالي الي العالمين كافة ". وشدد سماحته في ندائه علي أن كل الانبياء عليهم السلام أكدوا علي مبدأ الدفاع موضحا أن الغرب الذي يتشدق بالدفاع عن حقوق الانسان قتل الابرياء في حين أن الاديان الالهية وبينها الدين الاسلامي الحنيف يحظر استخدام اسلحة الدمار الشامل ويؤكد علي الدفاع عن النفس بالشكل المتداول وليس استخدام الاسلحة المحظورة دينيا ودوليا. وأكد سماحته أن النداء الرسمي للدين هو عدم انتاج اسلحة الدمار الشامل واذا انتجت بعض الدول فإن عليها القضاء عليها عن بكرة ابيها وذلك لأن الله تبارك وتعالي حرم قتل النفس بغير حق مطالبا الدول التي تفكر بانتاج مثل هذه الاسلحة الفتاكة اعادة النظر في قرارها وتجنب الاقتراب من هذه الأسلحة والعمل علي التعاون والمحبة بين الشعوب.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار