وزارة الامن تنشر صور ووثائق جديدة عن الارهابي المقبور " ريغي"

رمز الخبر: 293276 الفئة: سياسية
عبد المالک ریغی

نشرت وزارة الامن في الجمهورية الاسلامية الايرانية عدة صور ووثائق جديدة عن الارهابي المقبور " عبد المالك ريغي" وذلك بمناسبة الذكري السنوية لالقاء القبض عليه في عملية نوعية قامت بها وحدات تابعة للوزارة.

وحسب ما أفاد به القسم الدفاعي بوكالة " تسنيم " الدولية للأنباء نقلا عن الموقع الاعلامي لوزارة الامن فأن اعداء الاسلام والنظام الاسلامي ومنذ اليوم الاول لانتصار الثورة الاسلامية حاولوا  القضاءعلي الاسلام المحمدي الاصيل بمختلف الطرق والاساليب .

 وكان الهدف من انشاء مجموعات ارهابية متطرفة تكفيرية مثل القاعدة، اعطاء صورة غير مشوهة عن الاسلام الذي تدعو له الجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث وقفت أجهزة الاستخبارات الاميركية والبريطانية والموساد الصهيوني الي جانب الاسلام المزيف الذي تتحدث بأسمه هذه المجموعات الارهابية.

وكانت مجموعة "جند الشيطان" بزعامة عبد المالك ريغي احدي الوسائل التي استخدمها العدو في اطار الاستراتيجية الآنفة الذكر، لتشويه الصورة الناصعة للاسلام وذلك تحت شعارات قومية وامنية استهدف منطقة جنوب شرق ايران من خلال الاعمال الارهابية.

وقد استشهد العشرات من المواطنين السنة والشيعة في محافظة سيستان وبلوجستان، اضافة الي عمليات الخطف الوحشية وغيرها من الممارسات الاجرامية التي تعتبر جزءا من الملف الاسود لجماعة ريغي(جند الشيطان).

ويعتبر القاء القبض علي ريغي بواسطة جنود صاحب العصر والزمان (ع) بشكل يبعث على الاستحسان والاعجاب للطريقة التي تم القبض عليه فيها، بمثابة ضربة قاضية للهيكل المتداعي لهذه المجموعة الارهابية المعادية للانسانية والبشرية كافة، فيما دخلت أجهزة الاستخبارات الغربية في حالة من الانكماش وتعتمد سياسة الانكار والتكذيب أو اعلان البراءة من هذه المجموعة.


ويتم الآن نشر بعض الصور الخاصة بالارهابي المقبور "عبد المالك ريغي" وذلك بمناسبة ذكري ألقاء القبض عليه ليطلع الشعب الايراني علي قوة ابنائه واقتدارهم.. حسب ما جاء في بيان الوزارة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار