السعودية تخشى ارتداد الارهاب الذي صدرته الى سوريا

رمز الخبر: 293380 الفئة: دولية
السعودية

نشرت صحيفة "التايمز" البريطانية مقالاً لـ" هيو توملينسون "من الرياض بعنوان "السعودية في حالة تأهب بعد إنضمام أعداد غفيرة من شبابها للجهاد في سوريا"، اكد فيه الكاتب ان الارهاب سيعود عاجلا او آجلا الى الداخل السعودي وعلى يد ابنائه.

وقال كاتب المقال إن أعداد المسلحين السعوديين الذين يحاربون في سوريا والعراق بجانب الارهابيين التكفيريين أكبر مما كانت السلطات السعودية تعتقده، الأمر الذي يهدد بعودة موجة العنف إلى البلاد مرة أخرى.

واعترفت السلطات السعودية بأن عدد السعوديين الذين غادروا للإنضمام للصراع الدائر في سوريا يبلغ حوالي 1000 شخص، إلا أن مصادر استخباراتية اوروبية أشارت إلى أن عدد السعوديين في سوريا يقدر بحوالي 3000 شخص، فيما قدرت مصادر اخرى عددهم بحوالي 11000شخص .

وأضاف كاتب المقال أن الرياض لطالما اتهمت بتغاضيها عن الشيوخ والقضاة الذين يحثون الشباب السعودي على القتال خارج المملكة.

وأشار توملينسون إلى أن هناك تقارير تشير إلى أن الكثير من السعوديين الذين أرسلوا للقتال في سوريا إلى جانب المجموعات الارهابية هم من المحكوم عليهم بالإعدام من قبل المحاكم السعودية وقد جرى اطلاق سراحهم مقابل تنفيذ بعض الاجندات هناك.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار