اعتقال أخطر تاجر مخدرات في العالم

رمز الخبر: 293775 الفئة: اجتماعية
اخطر تاجر مخدرات

قال المدعي العام المكسيكي، جيسوس موريللو كرم، للصحفيين، إن السلطات بدأت في تضييق الطوق على "آل تشابو" منذ عدة أشهر قبل أن تداهم قوات المارينز المكسيكية مقره، حيث عثر على كم هائل من المعلومات والهواتف النقالة وبيانات ساعدت تاجر مخدرات الأسطورة على إخفاء أثره وتضليل السلطات.

وبدأت عملية الإيقاع بـ"آل تشابو" مطلع هذا الشهر بالعثور في مدينة "كولياكان" المكسيكية على سبعة منازل معززة بأبواب حديدية ومرتبطة ببعضها بنفق أرضي ينتهي إلى أنظمة الصرف الصحي بالمدينة وكان الكشف بمثابة نقطة فارقة في عملية مطاردته، بجانب اعتقال العديد من رموز شبكة "سينالوا" لتهريب المخدرات التي كان يديرها، من بينهم اثنان تتشبه السلطات بأنهما يوفران الحراسة والأمن لقيادات الشبكة البارزة.

ونجحت السلطات المكسيكية في تحديد عدد من المنازل "الآمنة" محاطة ببوابات حديدية وكوات للهرب تقود إلى أنفاق تحت الأرض، وذلك أثناء استجواب أحد السعاة ويدعى ماريو هيداليغو آرغويللو، الذي أقر بمكانها سهوا. والأسبوع الماضي، داهمت قوة مارينز مكسيكية خاصة إحداها، وهو مقر السكن  الرئيسي لـ"القصير"، في بلدة كولياكان، وعندما نجحت في اجتياز الأبواب الحديدية كان "آل تشابو" قد اختفى آثره، بالتسلل عبر كوة تحت مغطس حمامه.

وقال مسؤولون إن كارلوس مانويل هو-رامريز، الذي تعتقد السلطات إنه مسؤول اتصالات "الزعيم" اعتقل برفقته السبت، وبحوزته عدة هواتف محمولة ساهمت في الإيقاع بهما.

وتكفي الإشارة إلى أنه الأقوى في رشوة أي شخص، ولذلك فقد كانت المعلومة تصل إليه كلما تعلق الأمر بعملية لاعتقاله، باستثناء الأخيرة التي قادت إلى القبض عليه للمرة الأولى منذ فراره من السجن عام 2001.

وفي عام 2009، قال رئيس أساقفة المكسيك، دورانغو، إن "القصير" يعيش في بلدة غواناسيفي" الجبلية، والجميع يعلم بذلك "باستثناء الحكومة"،وفي اليوم التالي عثر على جثتي اثنين من ضابط الجيش وبجانبهما ورقة كتب فيها "لا الحكومة والأساقفة في مقدروهما التعامل مع آل تشاب"

وعام 2001 اعتقل شقيقه الملقب ب"الدجاجة" في المكسيك، واغتاله أحد السجناء بعد ذلك بثلاث سنوات، وفي 2008، اغتالت عصابة مخدرات منافسة له "آل باتشو" ابنه ادغار، وعثر بجانب الجثة على 500 طلقة فارغة.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار