أبو مرزوق: الاعتراف بالدولة اليهودية لا يملكه عباس ولا الأمم المتحدة

رمز الخبر: 293965 الفئة: دولية
ابو مرزوق

أكد د.موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن الاعتراف بيهودية الدولة يعد تنازل لا تملكه الامم المتحدة ولا جامعة الدول العربية ولا رئيس السلطة الفلسطينية، لأنه ببساطة اعتراف بالرواية الصهيونية للصراع.. واعتبر أبو مرزوق تصريحات رئيس السلطة محمود عباس بخصوص الاعتراف بالدولة اليهودية بأنه انسجام مع خطة كيري للتسوية.

وقال أبو مرزوق إن هذه التصريحات تعد تطورا جديدا وانسجاما مع رؤية كيري القاضية بتقسيم فلسطين وانشاء دولة يهودية وأخرى عربية، وهو ما تم رفضه عربياً وفلسطينياً.

وأضاف في تصريح على صفحته على "فيس بوك" بأن هناك إجماعا فلسطينيا لرفض الاعتراف بيهودية الدولة، عوضاً عن رفض الاقرار بشرعية الكيان الصهيوني.

واوضح أبو مرزوق أن مثل هذا الاعتراف ينهي حق العودة، ويدين نضال الشعب الفلسطيني وينسف تاريخه وحقه في ارضه وروايته لمسيرته، ويحول مليون ونصف فلسطيني الى ضيوف في وطنهم ومؤقتين على ارضهم.

وأشار القيادي في حماس الى أن هناك من سيسعى الى إيجاد المبررات القانونية لقبول توجهات عباس "الخطيرة"، معللين ذلك بعدم القدرة على مواجهة الأمم المتحدة، على حد قوله.

وطالب عضو المكتب السياسي لحماس الفلسطينيين بضرورة إفشال تصفية قضيتهم ورفض اتفاقية الاطار التي تعد مقدمة لذلك.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار