الإندبندنت: اقصاء الامير بندر من أهم احداث العام

رمز الخبر: 293974 الفئة: دولية
الاندبينت

تحدثت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن حرب طويلة في سوريا في ظل عدم قدرة أي طرف حسم الامور لصالحه، وعن افتقار الغرب إلى استراتيجية هناك، وبسبب تأثير الوضع في أوكرانيا على الموقف الروسي تجاه الأزمة السورية.

وقالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إنه لا يمكن للمسلحين في سوريا أن يتوحدوا  ولا للرئيس الأسد أن يوجه الضربة القاضية، وموسكو لن تتراجع، والغرب يفتقر إلى استراتيجية.

وأشارت إلى أن الرياح السياسية في الشرق تتغير، لكنها ما زالت تحمل الأزمات،  وان أبرز تطورين شهدهما هذا العام هما فشل مؤتمر جنيف، واقصاء الأمير بندر بن سلطان من إدارة الملف السوري واستبداله بشخصية مقربة من واشنطن وعدائية تجاه القاعدة.

وأضافت الصحيفة، أن التغيّير الرئيسي في موازين القوى في سوريا لن يحصل ما لم يتوقف المسلحون عن الخسارة ميدانياً. فهم منقسمون، وينقصهم الدعم الجماهيري، وقد يستلزم الأمر سنوات قبل أن يتمكنوا من إملاء شروط الاستسلام على الطرف الآخر. وربما يحصل الأمر بصورة أسرع إذا توقفت روسيا وإيران وحزب الله عن دعم الجيش السوري.

واستنتجت الصحيفة البريطانية أن الصراع على أوكرانيا، من المرجح أن يجعل الروس أكثر إصراراً على عدم رؤية وضعهم كقوة عظمى يتآكل بفعل هزيمة في سوريا.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار