في كلمته خلال مسابقات القرآن الكريم في فارس...

رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية: القرآن أفضل السبل للصمود بوجه الاستكبار العالمي

رمز الخبر: 295807 الفئة: ثقافة و علوم
علی محمدی

اعتبر حجة الاسلام والمسلمين الشيخ علي محمدي رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية القرآن أفضل السبل للصمود بوجه الاستكبار العالمي والتغلب عليه وذلك في الكلمة التي القاها أمس الثلاثاء خلال الدورة الـ 36 لمسابقات القرآن الكريم في محافظة فارس.

و أفاد مراسل وكالة " تسنيم " الدولية للأنباء في مدينة شيراز مركز محافظة فارس أن محمدي أشار الي كلام لمؤسس النظام الاسلامي في ايران الامام الخميني طاب ثراه الذي قال ان الهدف الرئيس من الثورة الاسلامية هو الاسلام والقرآن الكريم موضحا أن سلفه قائد الثورة الاسلامية أيضا اعتبر مشكلة المسلمين عدم اللجوء الي القرآن العظيم واللهوث وراء الغرب لتلقي العلوم الانسانية. وأشار سماحته الي دور القرآن الكريم في حسن الخلق داعيا الاساتذة القرآنيين الي التركيز علي هذا الموضوع وعدم تهميشه. وتطرق الي المؤامرات التي يحوكها الشيطان الاكبر أمريكا والاستكبار العالمي ضد المسلمين واعتبر التمسك بالقرآن الكريم أفضل السبل للتغلب علي الغزو الثقافي. ورأي رئيس منظمة الاوقاف والشؤون الخيرية أن الجهاد الاكبر أعلي من الجهاد الصغير حيث يكمن الاول في تهذيب النفس الذي يستحصل من خلال التمسك بالقرآن الكريم وهو ما حصل عليه الامام الراحل قدس سره الشريف والشهداء الابرار موضحا أن السير علي نهج ذلك العبد الصالح سيؤدي الي تحقيق النصر علي الاستكبار العالمي. وأشار محمدي الي المشاركة المليونية لأبناء الشعب في مسيرات يوم انتصار الثورة الاسلامية معتبرا اياها بأنها أفضل دليل علي وفاء هذا الشعب العظيم للقرآن الكريم والولاية ولثورته المباركه ومفجرها رضوان الله عليه بعد مرور 35 عاما علي هذه الثورة وخلفه قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي مد ظله العالي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار