حفريات الصهاينة تتسبب بانهيار جدار في "سلوان" جنوب الأقصى

رمز الخبر: 296232 الفئة: انتفاضة الاقصي
سلوان جنوب الأقصى

فوجئ سكان حي "وادي حلوة" بمنطقة سلوان جنوب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة صباح اليوم الأربعاء ، بانهيار جدار استنادي ، نتيجة الحفريات التي تقوم بها وبشكل متواصل مجموعات تابعة للعدو الصهيوني أسفل منازل المقدسيين، بهدف تشريدهم وتدمير الاقصى المبارك واقامة هيكلهم المزعوم مكانه .

وأفاد شهود عيان أنهم استيقظوا على أصوات إنهيار كبير الساعة الثالثة فجرا ، ولدى تفقدهم المنطقة فوجئوا بانهيار جدار استنادي (عرضه 15 مترا، وارتفاعه 3 أمتار ). وحسب أحد المتضررين من انهيار الجدار، نديم بدر، انه سمع الساعة الثالثة فجرا صوت يشبه "الزلزال"، وفوجئ بانهيار الجدار الاستنادي الذي يفصل منزله عن المنازل المجاورة. وأضاف بدر :" لقد قمت بإخراج زوجتي وطفلي من غرفة النوم بسرعة، لحمايتهم بسبب قوة الانهيار".  و أشار الى أن 4 عائلات تضررت بفعل الانهيار وهي ” السلايمة وبدر والطويل والجعبري “، علما ان السور قائم منذ أكثر من 20 عاما ومبني من الاسمنت المسلح. و أكد السكان المتضررين أنهم يسمعون بأستمرار أصوات حفر أسفل منازلهم، خاصة في ساعات الليل حتى الفجر، حفريات تستخدم فيها الآلات الثقيلة . وتعاني العائلات في المنطقة من تشققات في جدران وفي أسقف منازلها منذ سنوات، علما انهم يقومون بين الحين والآخر بترميمها لحماية أنفسهم.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار