الخارجية السورية: العدوان الصهيوني في الجولان انتهاك سافر لاتفاق فصل القوات لعام 1974

رفعت وزارة الخارجية والمغتربين السورية رسالتين متطابقتين موجهتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي اثر العدوان الصهيوني الاخير على مناطق داخل الاراضي السورية.

الخارجیة السوریة: العدوان الصهیونی فی الجولان انتهاک سافر لاتفاق فصل القوات لعام 1974

و أكدت هاتان الرسالتان  أن قوات الاحتلال الصهيوني قامت عند الساعة السادسة من صباح الأربعاء 5-3-2014 بإطلاق أربعة صواريخ من تلة السطح والخوين في الجولان السوري المحتل باتجاه مدرسة وجامع الحميدية كما أطلقت قوات الاحتلال عند الساعة 6،30 من صباح اليوم نفسه أربع قذائف دبابات باتجاه موقع الحرية وعند الساعة 7،10 فتحت نيران الرشاشات المتوسطة باتجاه موقع الحميدية ما أدى إلى إصابة وجرح سبعة من عناصر قوى الأمن الداخلي وأربعة مدنيين، الامر الذي يعد انتهاكا سافرا لاتفاق فصل القوات لعام 1974 ولميثاق الأمم المتحدة ولقواعد القانون الدولي". وأوضحت الوزارة في رسالتيها "أن هذا العدوان يؤكد مجدداً حقيقة التورط المباشر للكيان الغاصب في دعم ومساندة المجموعات الإرهابية المسلحة ويبرهن بما لا يدع مجالاً للشك مدى التنسيق القائم بين قوات العدو الصهيوني وهذه المجموعات الإرهابية، ولقد بات من الواضح أن كيان الاحتلال لايتوانى عن التدخل المباشر دعما لأدواته من التنظيمات الإرهابية لتخفيف الضغط عنهم كلما وجد حاجة لذلك غير عابئا بالنتائج المترتبة على سلوكه العدواني وفي المقدمة منها زعزعة الاستقرار وخلق أجواء من التوتر والتصعيد في منطقة الفصل وحولها.

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة