فقدان الاتصال مع راهبات معلولا المحتجزات في منطقة القلمون السورية

رمز الخبر: 305092 الفئة: دولية
راهبات

افاد مصدر مطلع على ملف التفاوض مع خاطفي راهبات معلولا اليوم الخميس، انه قد فقد الاتصال مع الراهبات المحتجزات على ايدي مجموعة مسلحة في منطقة القلمون السورية شمال دمشق،مرجحا ان يكون تم نقلهن الى خارج مدينة يبرود.

و قال المصدر رافضا الكشف عن هويته " فقد الاتصال منذ يوم امس مع الراهبات، والارجح انه تم نقلهن الى خارج يبرود نحو منطقة تقع بين يبرود والحدود اللبنانية". واضاف " ان الاتصالات جارية لمعرفة مصيرهن وتأمين امنهن، وستصدر السلطات الدينية قريبا بيانا حول هذه المسالة الانسانية". واشار المصدر الى انه كان منذ خطف الراهبات من دير مار تقلا في بلدة معلولا على يد مجموعة من"جبهة النصرة" بزعامة رجل يطلق على نفسه اسم ابو مالك الكويتي، على اتصال بالراهبات اللواتي احتجزن في منزل بمدينة يبرود التي تتعرض منذ اكثر من ثلاثة اسابيع لحملة قصف مكثف من قوات النظام. واوضح ان المحتجزات هن 13 راهبة لبنانية وسورية بالاضافة الى ثلاث نساء يعملن في الدير الذي كان يعنى بالاطفال اليتامى. وذكر ان الخاطفين تقدموا خلال فترة التفاوض الطويلة هذه بلائحة من المطالب يصعب تحقيقها مقابل الافراج عن المحتجزات.

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار