اشتباكات بين الجيش العراقي وجيش المهدي في مدينة الصدر شرق بغداد

رمز الخبر: 311127 الفئة: دولية
السيد مقتدى الصدر

افاد مصدر امني عراقي بان اشتباكات اندلعت في ساحة مظفر بمدينة الصدر بين الجيش العراقي وجيش المهدي، يوم أمس الثلاثاء، بعد محاولة الاخير اقتحام مكتب حزب الدعوة الذي يقوده نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي ، موضحا ان الاشتباكات اندلعت بعد محاولة عناصر جيش المهدي اقتحام مكتب تابع لحزب الدعوة في ساحة مظفر في مدينة الصدر.

واضاف موقع "عراق القانون" ان الجيش العراقي رد على المسلحين الذين قاموا باطلاق نار كثيف باتجاه المكتب . و اشار الى ان الجيش العراقي قام بغلق مدخل القناة باتجاه ساحة مظفر وشارع الفلاح والشارع المؤدي من الساحة الى منطقة جميلة ولم يسمح للمواطنين بالخروج من منازلهم ، كما انتشرت وحدات من الجيش في منطقة الامانة القريبة من مكان الحدث .
يذكر ان جيش المهدي تم تجميده منذ سنوات على خلفية معارك ضارية حصلت بين بعض عناصره و قوات الحكومة العراقية في معركة عرفت بصولة الفرسان. تجدر الاشارة الى ان السيد مقتدى الصدر اعلن مؤخراً اعتزاله الحياة السياسية و التفرغ للشؤون الدينية بسبب ما يشعر به من احباط تجاه العملية السياسية وممارسات الحكومة التي وصفها بانها "عميلة ودكتاتورية وسارقة وقادمة من خارج الحدود" . كما انه اعلن تخليه عن اي نشاط سياسي وتنظيمات وكتل تتحدث باسمه و قام باغلاق جميع مكاتب التيار الصدري في عموم المحافظات العراقية .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار