العراق يعد بتقديم أدلة على ضلوع السعودية بالإرهاب في مؤتمر بغداد

رمز الخبر: 311679 الفئة: دولية
محمد الصيهود

قال برلماني عراقي بارز إن المؤتمر المخصص لمكافحة الإرهاب الذي يدأ أعماله في بغداد اليوم الأربعاء سوف يشهد كشف ما قال إنها "ملفات تثبت تورط السعودية في الإرهاب" على حد تعبيره، في حين شنت وسائل إعلام رسمية عراقية هجوما على غياب الدوحة والرياض عن المؤتمر.

ونقل التلفزيون العراقي عن النائب محمد الصهيود، عضو ائتلاف دولة القانون الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي، قوله إن هناك "ملفات تثبت تورط السعودية في دعم الارهاب، ستطرح في المؤتمر الدولي المنعقد في بغداد" مضيفا أن المؤتمر "خطوة كبرى ومهمة ستساهم في فضح الدول الداعمة للإرهاب،" كما أكد أن ائتلافه "لن يتهم أي دولة دون وجود أدلة دامغة" على حد تعبيره. واوضح الصهيود أن جميع الاطراف السياسية التي تطالب ببرهان اتهام بعض دول الجوار "تعلم بدليل قاطع من هي تلك الدول، ولكنها تحاول التغاضي عنها" على حد تعبيره. 

من جانبها، قالت صحيفة "الصباح" العراقية الرسمية إن الدعوات وجهت إلى جميع الدول "وكانت هناك استجابة من معظمها" وبينها الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن، وتابعت الصحيفة بالقول: "وقلل متابعون من أهمية عدم مشاركة دول أخرى، كالسعودية وقطر، لأسباب غير معلنة، مبينين أن من يدعم الارهاب لا يمكن أن يشارك في القضاء عليه" وفقا لما ذكرت الصحيفة.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، كان قد اتهم السعودية وقطر قبل أيام بإعلان الحرب على بلاده والوقوف خلف دعم ما يصفه بـ"الإرهاب" ما دفع الرياض إلى الرد بعنف على اتهاماته التي اعتبرت أنها "عدوانية."

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار