آل سعود يدمرون آثار النبي وأهل بيته وأصحابه ويبكون على نعال الملك؟!!

رمز الخبر: 314581 الفئة: ثقافة و علوم
ال سعود

غرد رئيس تحرير صحيفة "اليوم" السعودية، سلطان الجوفي، على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا ان الدموع ذرفت من عينيه بعد رؤيته " نعال" الملك عبد العزيز في متحف الجنادرية، وانه وقف أمام " النعل" طويلا والدموع تتزاحم في مآقيه وسط مشهد صامت ومفاجئ لزوار المعرض؟!!

و قال سلطان الجوفي بعد أن سكب دموعه " لم أتمالك نفسي وأنا أشاهد حذاء الملك عبد العزيز ... أنا أبكي لأنها تحمل حالة إنسانية بالنسبة لي .(!!) ويأتي الاحتفاظ بمثل هذه الاثار التي تعود الى ارث آل سعود في المتاحف السعودية في حين ان مسؤولي هذا البلد قاموا بسبب التبعية للافكار الوهابية بتدمير غالبية الاثار الاسلامية في هذا البلد. والوهابيون يعتبرون زيارة الرسول الاعظم (ص) وائمة اهل البيت (ع)  والصحابة الكرام (رض) بانها بدعة وحرام، كما انهم يعارضون اقامة اي احتفال بمناسبة ميلاد الرسول الاكرم (ص). وقد اثارت مشاعر هذا الصحفي السعودي سخرية النشطاء السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما فيسبوك.

وعلق بعضهم قائلاً: "لازم لكل معجب نعل كادو"

وكتب "اسد ابو خليل" يقول: "وماذا عن رائحة النعل؟ هل أثارت فيه شجناً؟".

وتسائل "فيصل بنيس" : "لكن السؤال هل البكاء من فرط التأثر بريح النعل القاسية أم لشيء آخر؟".
وقال تيسير مجيد: كفاية بس الواحد يقرأك تكتب "نعال آل سعود" ويعرف رأيك فيهم.
وردت "امثال اسماعيل" بالقول: المقامات والقبور يهدموها والشحاطات بيتباركو فيها..
وكتبت "مي يازجي " : ارث السعودية الحضاري وايقونتها الانسانية الخالدة!!
وكتب اخرون:
** طيب الله ثراه؟!! بأي غزوة كان يحارب!! لك العما.
** أتصوّر ردّة فعل الكثير من الكتّاب والصحافيّين اللبنانيّين امام النعل، بكائيات.
** طبيعي المساحة المخصصة لأصبع الإجر الكبير شو واسعة.
** تعبق بالتبريك .

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار