أمريكا تتهم الصين بسرقة تكنولوجيا صنع مقاتلة "أف ـ 35

رمز الخبر: 314723 الفئة: دولية
f 35

أفادت صحيفة "واشنطن فري بيكون" نقلا عن مصادر في مجمع الصناعات الحربية الأمريكية بان القراصنة الالكترونيين الصينيين شنوا منذ 7 أعوام بضع هجمات على مواقع شركة "لوكهيد مارتين" الالكترونية الأمريكية حيث سرقوا معلومات عن تكنولوجيا تصنيع مقاتلة "أف ـ 35".

و اضافت الصحيفة " ان كل تلك المعلومات المسروقة استخدمت فيما بعد لدى تصميم وتصنيع مقاتلة "تي 20" الصينية الواعدة" . وقد أطلقت المخابرات الأمريكية على سلسلة من الهجمات التي شنها القراصنة الصينيون عام 2007 تسمية "الجحيم البيزنطي". وكانت الهجمات الالكترونية تستهدف المؤسسات الصناعية الحكومية الأمريكية. وقالت الصحيفة " إن قراصنة مكتب الاستطلاع التقني الصيني الواقع في مقاطعة "تشيندو" الصينية هم الذين تولوا إدارة الهجوم الالكتروني" . وتشير الصحيفة إلى أن كل المعلومات المحصول عليها تم تسليمها إلى شركة "أفيك" الصينية للطائرات.. وتقول المصادر إن المقصود بالأمر هو منظومة المرسلات الحساسة التي تشبه تلك التي نصبت في مقاتلة "أف -35" الأمريكية". وتقول الصحيفة إن النموذج التجريبي الذي نصبت فيه تلك المنظومة قد بدأ اختباره في أواخر فبراير/شباط الماضي. الجدير بالذكر أن مقاتلة "جي -20" الثقيلة الصينية الواعدة استخدمت لدى تصميمها تكنولوجيات التخفي التي استخدمت في مقاتلة "أف – 117". ويفترض أيضا أن الخبراء الصينيين قاموا بدراسة حطام طائرة "أف – 117" التي تم إسقاطها في سماء صربيا عام 1999.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار