روسيا تستخدم «الفيتو» ضد مشروع قرار أمريكي يرفض نتيجة الاستفتاء على مصير القرم

رمز الخبر: 315132 الفئة: دولية
مجلس الامن

استخدمت روسيا «الفيتو» ضد قرار لمجلس الأمن الدولي تم اعداده و تقديمه من قبل الولايات المتحدة الامريكية لاعتبار الإستفتاء الذي يجري اليوم الاحد ، في شبه جزيرة القرم ، غير قانوني ، و الذي حظي بتأييد 13 دولة بينما امتنعت الصين عن التصويت ، مؤكدة انها "ستحترم نتائج الاستفتاء في القرم" .

و قال مندوب روسيا الدائم في مجلس الأمن فيتالي تشوركين " ان روسيا ستحترم نتائج الاستفتاء في القرم"، مذكّرا بأن شبه الجزيرة كانت جزءا من روسيا وضُمت إلى اوكرانيا عام 1954 خلال حقبة الاتحاد السوفيتي بطريقة تعارض قوانين الدولة السوفيتية، ودون مراعاة الرأي العام. وأوضح تشوركين أن شبه الجزيرة اصبحت جزءا من أوكرانيا المستقلة بطريقة تلقائية بعد تفككّ الاتحاد السوفيتي، معلنا ان بقاء القرم ضمن اوكرانيا لم يعد ممكنا. وبينما يؤكد مشروع القرار الأمريكي ان الاستفتاء في القرم لايمكن ان يعتبر قانونيا واساساً لاي تغيير في صفة شبه الجزيرة بسبب عدم التنسيق مع السلطات في كييف. وتدعو وثيقة المشروع كافة الاطراف، والمنظمات الدولية والوكالات المختصة إلى عدم الإعتراف بنتائج الاستفتاء. وكان المندوب الروسي قد شدد قبل التصويت على أن موسكو ستقف ضد القرار ولكنها لا تشكك بمبدأ سلامة اراضي الدول. من جانبها، أعربت وزارة الخارجية الأوكرانية عن اسفها لاستعمال روسيا حق النقض كونها الدولة الوحيدة التي صوتت ضد القرار الموجّه إلى عدم تصعيد الوضع في اوكرانيا، وقد وضعت روسيا نفسها في عزلة ليس فقط بمجلس الامن وانما في العالم كله، حسب رأيها. واعتبرت الخارجية ان نتيجة التصويت اظهرت الدعم العالمي لأوكرانيا ضد روسيا، وأكدت أن نتيجة الإستفتاء في القرم لا يمكن ان تصبح أساسا لأي تغييرات في وضع  شبه الجزيرة لأن هذه الخطوة تناقض ليس الدستور الأوكراني فقط، بل والقانون الدولي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار