القوات السورية تستعد للهجوم على بلدات جديدة في القلمون بعد استعادتها يبرود

افادت التقارير الواردة من منطقة القلمون القريبة من الحدود اللبنانية ان قوات الجيش السوري تستعد لشن هجوم جديد على المناطق التي تتواجد فيها المجموعات الارهابية المسلحة، بعد استعادتها امس الاحد مدينة يبرود في المنطقة الواقعة شمال دمشق.

يبرو=-11

و قال مصدر عسكري سوري اليوم الاثنين ان "الجيش سيطلق عملياته في كل المناطق التي تتواجد فيها المجموعات الارهابية المسلحة بحسب الخطة الموضوعة". واوضح ان هذه العمليات ستركز على بلدة "رنكوس" جنوب يبرود، وبلدتي "فليطا" و"رأس المعرة" الى الشمال الغربي منها، والتي لجأ اليها الارهابيون التكفيريون الذين فرو من يبرود، وتعد هذه البلدات آخر المناطق التي يتواجد فيها الارهابيون  في منطقة القلمون. واوضح المصدر العسكري ان الهدف النهائي لهذه العمليات هو تأمين المنطقة الحدودية بشكل كامل، واغلاق كل المعابر مع لبنان، التي يستخدمها الارهابيون كطرق امداد لوجود مناطق حاضنة لهم في لبنان.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار