عشرات القتلى والجرحى في تفجير انتحاري يستهدف سوقا شعبية بأفغانستان

قتل 15 شخصاً واصيب اكثر من 37 آخرين امس الثلاثاء جراء تفجير عربة صغيرة محملة بالمتفجرات نفذه ارهابي في نقطة تفتيش على مدخل سوق شعبية في مدينة ميمنة عاصمة ولاية فارياب شمالي أفغانستان والمحاذية لجمهورية تركمانستان.

عشرات القتلى والجرحى فی تفجیر انتحاری یستهدف سوقا شعبیة بأفغانستان

و نقل عن محمود الله باتاش محافظ فارياب قوله " إن العشرات من المدنيين أصيبوا في التفجير"، وأضاف " إن هذا السوق يزدحم يوم الثلاثاء،  إذ يأتي مئات المزارعين والقرويين كل يوم ثلاثاء الى هذا السوق المحلي لبيعوا منتجاتهم، وكل الذين قتلوا وأصيبوا، مدنيون". ويستعد الافغانيون للاحتفال برأس السنة (النوروز) الذي يصادف 21 آذار، كباقي الدول الناطقة بالفارسية والمتأثرة  بثقافتها، من خلال التسوق وشراء الملابس والحلوى والمكسرات والاثاث الجديد. هذا وشهدت أفغانستان خلال العام الماضي (2013) ارتفاعا في عدد ضحايا العنف من المدنيين بواقع 14 % بحسب تقرير للأمم المتحدة، مقارنة بعام 2012. وحمل التقرير مسؤولية 74 في المائة من العنف المؤدي إلى سقوط ضحايا، إلى عناصر حركة طالبان المتطرفة والمناهضة للحكومة الأفغانية، وتعتبر العبوات الناسفة التي تزرع على جوانب الطرق السلاح الأكثر فتكاً بالمدنيين، كما تزايد عدد الضحايا من النساء والأطفال، حسب التقرير.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة