تيويورك تايمز : تدهور العلاقات الأميركية - الروسية سينعكس على المفاوضات مع إيران

رمز الخبر: 317216 الفئة: الطاقة النووية
نیویورک تایمز 10

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الامريكية عن خبراء قولهم إن توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو بشأن أوكرانيا، قد ينعكس سلباً على المفاوضات النووية مع إيران، لأن العقوبات على روسيا قد تثير إنتقام الأخيرة، وتقلل من الضغط على طهران لتقديم تنازلات.

و لفتت صحيفة "نيويورك تايمز" الى أن توتر العلاقات بين واشنطن وموسكو قد ينعكس سلباً على المفاوضات مع ايران بشأن برنامجها النووي.وقالت الصحيفة "التوتر بين الغرب وروسيا حول أوكرانيا ألقى بظلاله على المحادثات حول الملف النووي الإيراني في فيينا. خبراء قالوا إنه إذا أشارت روسيا إلى أن تعاونها مع الغرب قد ضعف، فإن ذلك سيقلل من الضغط على إيران لتقديم تنازلات".ونقلت عن خبير أميركي آخر تأكيده أنه "إذا مضى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ضم القرم، فإن العقوبات على روسيا قد تثير انتقاماً، وهذا يؤثر حتماً في المفاوضات مع إيران". وتابعت "لم يكن هناك من احتمالات لاتفاق سريع قبل الأزمة الأوكراني، لكن المفاوضين يأملون الاتفاق على نقاط أصغر، ليتمكنوا بعدها من طرح النقاط الهامة موضع الخلاف. مسؤولون غربيون قالوا إن الامتداد المحتمل للتوترات حول أوكرانيا قد يعرقل التقدم حتى في المسائل الثانوية".

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار