انباء عن مقتل الاسير في يبرود

رمز الخبر: 317834 الفئة: دولية
احمد الاسیر

اعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم " تجمع احرار حلب الشهباء " وهي معارضة للحكومة السورية ، مقتل الشيخ أحمد الأسير خلال إقتحام الجيش السوري لمدينة يبرود، وتطهيرها من وجود الارهابيين التكفيريين.

و نقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل انها لاحمد الاسير ،  وكانت انباء قد ترددت امس الثلاثاء ، عن ان الجيش السوري تمكن من القاء القبض على شخصية لبنانية ذات وزن، مطلوبة للعدالة في لبنان من المرجح ان تكون الشيخ الاسير اثناء دخوله يبرود. وكان  القضاء اللبناني قد اصدر حكما بالاعدام على احمد الأسير ورفيقه الفنان  فضل عبد الرحمن شمندر المعروف بفضل شاكر،  والمتواريان عن الانظار منذ المعارك بين انصارهما والجيش اللبناني في حزيران في بلدة عبرا قرب مدينة صيدا جنوب لبنان في 23 حزيران الماضي
وأدت المعارك  في حينها الى مقتل 18 عسكرياً، و11 مسلحاً، قبل أن يتمكن الاسير وأنصاره من الفرار والتواري عن الانظار منذ ذلك الحين. والشيخ أحمد الأسير، شيخ سلفي لبناني عرف عام 2011 بدعمه للمجموعات الارهابية التكفيرية في سوريا ، واتخذ من مسجد بلال بن رباح في عبرا مركزا لنشاطه. من ناحية اخرى تضاربت الانباء حول مصير المطرب اللبناني السابق فضل شاكر الذي يتردد انه كان مرافقا للاسير عندما اختفى الرجلان ومجموعة من انصار الاسير بعد مداهمة الجيش اللبناني لمسجد بلال واماكن تجمعهما، فهناك انباء تتحدث عن اعتقاله ولكنها غير مؤكدة.

 

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار