سعد الحريري يعلن «أعلي درجات التضامن» مع بلدة عرسال

رمز الخبر: 318056 الفئة: دولية
سعد حریری

أعلن سعد الحريري رئيس «تيار المستقبل» في لبنان ، في تصريح له مساء امس الثلاثاء ، تضامنه مع بلدة عرسال التي تحولت إلي وكر للجماعات الإرهابية التكفيرية والمسلحين الفارين من سوريا، ومعبرًا للسيارات المفخخة التي تم تفجيرها في العديد من المناطق اللبنانية.

و حذر الحريري، في تصريحه هذا ما اعتبره «مخاطر حملات التحريض والتجني التي تستهدف مدينة طرابلس وبلدة عرسال »، مؤكدا  «دور الدولة في تحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة الأهالي، الذين لن يرضخوا الي دعوات وتهديدات المتورطين في دماء الشعب السوري، والنافخين في رماد الفتن الطائفية في لبنان وكل المنطقة » (علي حد تعبيره ).وعبر الحريري عن «أعلي درجات التضامن مع عرسال وأهلها ، ومع طرابلس التي لن تتخلي عن إعلاء كلمة الحق ونصرة الشرفاء من أبناء الوطن، الذين سيسجل لهم التاريخ بحروف من ذهب دعمهم للشعب السوري المظلوم ومشاركتهم في استقبال وإغاثة النازحين ورفض الإساءة لدورهم الإنساني والقومي، بمثل ما سيسجل التاريخ أن حزب الله هو المسؤول عن استدراج الحريق السوري الي لبنان والمشاركة في حرب قرر فيها ان ينصر نظام بشار الأسد علي حساب الشعب السوري وسلامة لبنان. وأعلن الحريري بعد التشاور مع رئيس كتلة «تيار المستقبل» النائب فؤاد السنيورة والأمانة العامة للتيار عن «تشكيل فريقي عمل من الكتلة النيابية والتيار، لوضع خطة عاجلة تشارك في معالجة الحالات الاجتماعية والإنسانية الطارئة في كل من طرابلس وعرسال، وتوفير مقومات الصمود الأهلي لهاتين المنطقتين» (كما قال). وكان الحريري أجري سلسلة اتصالات شملت رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة تمام سلام وقائد الجيش العماد جان قهوجي، مشددًا علي وجوب مبادرة الدولة بكل أجهزتها المعنية الي رفع ما وصفه بـ «الضيم» عن عرسال، ودعاهم إلي «تحمل المسؤولية المطلوبة في مواجهة الحملات المشبوهة واحتواء ذلك المسلسل المشبوه من التحريض والحصار المرفوض » (علي حد تعبيره).

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار