"فاينانشال تايمز" : مئات الاجانب ينسحبون من صفوف المعارضة المسلحة ويغادرون سوريا

رمز الخبر: 319095 الفئة: دولية
صحیفة فايننشال تايمز

انسحب مئات المسلحين الأجانب من صفوف الجماعات الارهابية المسلحة في شمال سوريا ، و تخلوا عن القتال ضد الحكومة السورية ، بعد مقتل و هلاك الآلاف منهم بسبب الإقتتال الدائر بينها منذ أشهر ، وفق ما افادت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية ، و هو ما اعتبرته مؤشرا خطيرا .

و اشارت الصحيفة ، الى أن انسحاب هؤلاء يبرز مدى خيبة أمل العديد بعد شعورهم بأنهم يقضوا الوقت في اقتتال بعضهم البعض ، حيث قتل أكثر من 4 آلاف اجنبي خلال ثلاثة أشهر أثناء المعارك بين الجماعات المسلحة، وأثناء عبورهم بعض الأراضي التي تسيطر عليها بعض الجماعات المعارضة في شمال وشرق سوريا . و رات الصحيفة ان انسحاب المسلحين الاجانب من صفوف الجماعات المسلحة السورية مؤشر خطير ، و نقلت عن أحد المعارضين: أنه على الرغم من أن عدد المغادرين أقل بكثير من الموجودين حاليا بسوريا، إلا أنه يوضح بشكل مهم مراجعة المسلحين لموقفهم من القتال بين جماعات المعارضة. وأوضحت الصحيفة، أن المسلحين جاؤوا لقتال النظام وليس لاقتتال المسلحين فيما بينهم ما تسبب في استياء كبير لدى المسلحين الأجانب لما يحدث، ما جعلهم يتساءلون عن سبب الموت ولماذا سيموتون، الامر الذي ادى الى تراجع الحماس في صفوف المتشددين المشاركين في الحرب في سوريا من جهة واثارة المخاوف لدى المسؤولين الأمنيين الغربيين من عودة المقاتلين إلى بلدانهم من جهة اخرى . غير ان الصحيفة اكدت نقلا عن مصادر استخباراتية ، أن مغادرة المقاتلين لسوريا لا تعني توقفهم عن القتال، حيث رجحت توجههم لبلدان تعرف تواجدا مكثفا لما يسمى "للحركات الإسلامية" كاليمن والعراق ومصر.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار