سيرغي لافروف : الغرب يحاول أن يثبت "تميّزه" بدل الالتزام بالقانون الدولي

رمز الخبر: 319098 الفئة: دولية
سيرغي لافروف

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو تصرّ على الاحترام الكامل لحقوق مواطنيها في الخارج ، واعتبر في كلمة ألقاها اليوم الخميس خلال اجتماع لممثلي وزارة الخارجية في مختلف مناطق روسيا الاتحادية أن تصرفات الغرب في أوكرانيا تدل على أنه يحاول أن يثبت "تميزه" بدلا من الالتزام بالقانون الدولي .

وقال : "إن الوضع المتأزم التي تشكل في أوكرانيا ليس بسببنا، بل هو أزمة أوكرانية داخلية مُثارة من الخارج إلى درجة كبيرة، وصاحبها عدد كبير من الانتهاكات للدستور" . وذكر لافروف : "سندافع عن مصالحهم بالوسائل السياسية - الدبلوماسية" ، وأردف قائلا: "سنصرّ على أن تحترم الدول حيث يعيش مواطنون روس، حقوقهم وحرياتهم بشكل كامل". وأشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد تمسّك موسكو بهذا النهج خلال الكلمة التي ألقاها بشأن الوضع حول القرم يوم 18 آذار . و أوضح لافروف أن العملية القانونية لإنضمام القرم وسيفاستوبول إلى قوام روسيا ستنجز بحلول نهاية الأسبوع الجاري. وتابع قائلا : "نتخذ في الوقت الراهن خطوات عملية لتنفيذ المعاهدة التي وقع عليها قادة روسيا والقرم ومدينة سيفاستوبول بشأن انضمام وحدتين إداريتين جديدتين الى قوام روسيا". و اعتبر لافروف أن تصرفات الغرب في أوكرانيا تدل على أنه يحاول أن يثبت "تميزه" بدلا من الالتزام بالقانون الدولي. وقال: "إن الوضع المتأزم التي تشكل في أوكرانيا ليس بسببنا، بل هو أزمة أوكرانية داخلية مُثارة من الخارج إلى درجة كبيرة، وصاحبها عدد كبير من الانتهاكات للدستور". و أعاد لافروف الى الأذهان أن الرئيس بوتين في كلمته ذكر أن الوضع في العالم أصبح غير مستقر منذ انهيار نظام القطبين. وأشار الى وجود تغيرات جذرية بميزان القوى في العالم حاليا، مؤكدا أن دول الغرب تحاول تجميد هذه التغيرات .

وكان وزير الخارجية الروسي قدّ شددّ في مكالمة هاتفية مع مع نظيرِه الأميركي جون كيري على ضرورة وضعِ حدٍّ لاستفزازات المتطرفين ضدَّ السكان الناطقين بالروسية في أوكرانيا، وأكدّ على أن العقوبات المفروضة على روسيا غير مقبولة ولن تبقى من دون ردّ.
الى ذلك ، أعلن  نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن روسيا سترد بالمثل على العقوبات الأميركية وستعدّ قائمة بأسماء مسؤولين أميركيين ستفرض عليهم عقوبات ، مشيرا إلى أن إجراءات أخرى أيضا غير مستبعدة . وقال ريابكوف في تصريح لوكالة "انترفاكس" الروسية الأربعاء إنه "إذا تغلب النهج نحو تصعيد وتأجيج المجابهة في واشنطن، فإن إجراءاتنا التي سنتخذها ردّا على محاولات إملاء أي شيء علينا من خلال العقوبات، قد لا تقتصر على عقوبات محدودة ضد بعض المسؤولين" . وأضاف ريابكوف إن الجانب الروسي يدرس طيفاً واسعاً من الإجراءات الجوابية التي تضم إعداد قوائم بأسماء مسؤولين في الإدارة الأميركية وغيرها من الأجهزة التي تؤثر على سياسة واشنطن . وأكد أنه لا يشك بأن روسيا ستردّ على العقوبات الأميركية ضد بعض كبار المسؤولين والبرلمانيين الروس. ونوّه نائب الوزير الروسي بأنه علاوة على الرد بالمثل، يمكن لروسيا أن تتخذ خطوات أخرى ستكون حساسة بالنسبة لواشنطن، إذّ أن هناك مجالات كثيرة للحوار والإتصالات تعتبر مهمة بالنسبة للأميركيين.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار