تدخل تركي سافر لمساندة المعارضة المسلحة : إسقاط طائرة حربية سورية بنيران تركية

رمز الخبر: 320644 الفئة: دولية
طائرات حربية تركية

شكل اسقاط طائرة حربية سورية في منطقة كسب شمال اللاذقية بصاروخين أطلقا من الاراضي التركية ، علامة فارقة في التطورات الميدانية اليوم الاحد على جبهات القتال في سوريا، وتدخلا تركياً سافراً لمساندة المجموعات الارهابية المسلحة الباحثة عن انتصار ما ، بعدما عزّ عليها ذلك في المرحلة الاخيرة عقب سلسلة الانتصارات التي حققها الجيش السوري في مختلف المناطق .

ومع ذلك ، واصل الجيش تسديد ضرباته للمجموعات المسلحة وتمكن اليوم من القيام بعملية نوعية في القلمون بريف دمشق استهدفت احد اهم المسؤولين عن عمليات تفخيخ السيارات المرسلة إلى لبنان عبر منطقة عرسال ،فضلا عن استمرار استهداف تجمعات المسلحين في مختلف المناطق . وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن "ان الدفاعات الجوية التركية اسقطت اليوم الاحد طائرة حربية سورية كانت تشارك في المعارك ضد مقاتلي المعارضة الذين يحاولون السيطرة على معبر حدودي في ريف اللاذقية (غرب)" . و اضاف عبد الرحمن ان "النيران شوهدت تندلع في الطائرة الحربية، قبل سقوطها داخل الاراضي السورية". وجاء هذا الحادث بعدما  تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بين الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني من جهة والمجموعات المسلحة في بلدة كسب الحدودية مع تركيا في وقت استهدف الجيش السوري تجمعات المسلحين في عدة قرى بجبل التركمان بريف اللاذقية.
و أكد مصدر عسكري سوري أن الإسناد التركي للمجموعات المسلحة مستمر، والمعركة في ريف اللاذقية يخوضها الجانب التركي بشكل واضح منذ بداية الهجمات، لكن وحدات الجيش السوري تتصدى للهجوم المستمر وتمكنت من ايقاع إصابات مباشرة في صفوف المهاجمين .
وفي دمشق وريفها، قام الجيش السوري بعملية نوعية في منطقة القلمون استهدفت أحد أهم قيادي المجموعات المسلحة المسؤول عن تفخيخ السيارات المرسلة إلى لبنان عبر منطقة عرسال . وأوضحت وسائل اعلام بأن الجيش السوري نفذ عملية امنية في منطقة القلمون اسفرت عن مقتل خبراء تفخيخ السيارات لدى المجموعات المسلحة أحمد حمرا وفريد جمعة وحسام مسعود و4 مساعدين. وبالتزامن مع تلك العملية استهدفت المدفعية السورية تحركات المسلحين في بساتين بلدة رنكوس وفي قرية حوش عرب. وأكد مصدر ميداني أن العمليات العسكرية مستمرة في منطقة القلمون وهي تتركز على محاور فليطة ورنكوس وحوش عرب، ويقوم الجيش السوري برصد دقيق لتحركات المسلحين في تلك المناطق ويقوم باستهدافها بالغارات الجوية والقصف المدفعي .
وعلى محور الغوطة الشرقية ، استهدف الجيش السوري تجمعات المسلحين لـ" الجبهة الاسلامية" في بلدات البلالية وحرزما بمنطقة المرج، وتحركات المسلحين في بساتين المليحة، وفي وادي بلدة عين ترما . وقال مصدر ميداني إن الجيش السوري يواصل محاصرة المسلحين في منطقة المرج منذ كمين العتيبة ويقطع عنهم طرق الإمداد بينما تحاول تلك المجموعات مهاجمة نقاط ارتكاز الجيش في محيط المنطقة، وقد بدأ الجيش عملية عسكرية على أكثر من محور تستهدف مناطق تواجد المسلحين ومراكز القيادة والسيطرة الخاصة بهم. أما على محور الغوطة الغربية، فاستهدف الجيش السوري تحركات المسلحين في منطقة الجبل الشرقي بالزبداني وفي مناطق خان الشيح وداريا. في المقابل رد المسلحون بقصف عدة أحياء في مدينة دمشق بقذائف الهاون والصواريخ ما أسفر عن جرح عدد من المواطنين ووقوع أضرار مادية في الممتلكات . ووضع مصدر عسكري عمليات القصف هذه في اطار انتقام المسلحين من المدنيين بعد النجاحات التي حققها الجيش السوري على مختلف المحاور، ومحاولة للضغط على القيادة العسكرية والسياسية لتجميد العمليات العسكرية، مؤكداً بأن العمليات مستمرة حتى تطهير كافة المناطق التي يتواجد فيها المسلحون . وفي القنيطرة قصفت الدبابات السورية تحركات المسلحين في بلدة غدير البستان بريف القنيطرة كما تصدت وحدات من الجيش لمحاولة تسلل عدد من المسلحين من منطقة جبل الشيخ من ناحية قرية أيحا اللبنانية . وبالانتقال إلى جنوب سوريا، استهدف الجيش السوري تجمعات المسلحين في كل من (بلدة أم المياذن ـ أطراف بلدة النعيمة ـ  منطقة غرز ـ حي طريق السد  في ريف درعا، كما استهدفت المدفعية السورية تحركات المسلحين في الحي الشرقي من مدينة بصرى الشام فيما أحبط الجيش السوري محاولة مجموعة مسلحة التسلل من أطراف بلدة المحجة باتجاه الأوتستراد الدولي. أما في حماه في وسط سوريا فقد استهدف الجيش السوري تجمعات المسلحين في مناطق جب أبو معروف والسمان غربي مدينة طيبة الإمام بالريف الشمالي لمحافظة حماة . وفي محافظة حمص في وسط سوريا ايضاً، استهدف الجيش السوري مقرات المسلحين في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.
وعلى جبهة، حلب استهدف الجيش السوري مراكز المسلحين في حي مساكن هنانو  وفي أحياء الصالحين ودوار البريج والفردوس وعلى طريق الكاستيلو، كما استهدف سلاح الجو السوري تحركات المسلحين في مدينة عندان بريف حلب الشمالي كما سجلت اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري مع المجموعات المسلحة على عدة محاور في محيط قلعة حلب والاحياء القديمة فيما استهدف الجيش السوري مقرا لقيادة المسلحين في بلدة كفر حمرة بريف حلب.
وإلى ادلب، استهدف الجيش السوري المجموعات المسلحة في محيط مدينة خان شيخون بريف ادلب الجنوبي. وفي الرقة استهدفت المدفعية تحركات المسلحين على أطراف مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار