فضيحة اخلاقية تعصف بكيان الإحتلال الصهيوني : شالوم مطارد ومكتبه يربط ذلك لترشحه للرئاسة

رمز الخبر: 321552 الفئة: دولية
شالوم

عصفت فضيحة اخلاقية بكيان الاحتلال الصهيوني بإرتكاب وزير الطاقة السابق في هذا الكيان سيلفان شالوم جنحة فساد تمثلت بتحرشه بإمرأة قدمت بحقه شكوي خلال عملها في مكتبه قبل 15عاما حيث أكدت الشرطة بأنها تنظر في فتح تحقيق للتأكد من مصداقية هذه الشكوى.

و ذكرت الإذاعة الصهيونية أن المرأة صاحبة الشكوى أكدت بأنها كانت تعمل في مكتب شالوم عندما كان يشغل منصب وزير العلوم، مضيفة أن كبار المسؤولين في الشرطة والنيابة العامة ومكتب المستشار القانوني للحكومة ينظرون في القضية للتأكد مما إذا كانت قد سقطت بالتقادم قبل اتخاذ قرار بفتح التحقيق من عدمه. وحسب الإذاعة، فقد توفرت لدى الشرطة شهادات من نساء أخريات حول التعرض اليهن، ونقلت عن مقربين من شالوم رفضه لما ورد في الشكوى، معتبرين أنها فرية وحملة كاذبة من قبل سياسيين ومنتفعين تهدف إلى المس بشالوم." أما صحيفة "هآرتس" الواسعة الانتشار فذكرت أن مكتب شالوم نفى علمه بالواقعة، معتبرا أن الشكوى "محاولة متعمدة للتخريب على ترشحه المنتظر لمنصب الرئاسة. ولفتت الصحيفة إلى أن إذاعة الجيش الصهيوني نشرت نص الشكوى، والتي قالت فيها المدعية ان الوزير طلب منها إحضار بعض الملفات إلى غرفته بأحد فنادق القدس، وعند وصولها استقبلها برداء الحمام، ومن ثم قدم لها تلميحات غير اخلاقية بعد دخولها الغرفة. وأضافت المدعية أنها دخلت الحمام محاولة تجنب الموقف المحرج، وعند خروجها فوجئت به على السرير دون ملابس، وقد قدمت العديد من الذرائع لتجنب ممارسة الرذيلة معه، ولكنها اضطرت خوفا منه إلى ممارسته ، قبل أن تغادر الغرفة. وكانت السلطات الصهيونية قد سمحت مساء الاثنين بنشر محتوى الشكوى وكشف هوية توجهها نحو الوزير شالوم، أحد أبرز وزراء حزب الليكود الذي يقوده رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار