المعارضة البحرينية : وجود قوات درك أردنية في بلادنا "خطيئة كبرى"

رمز الخبر: 326059 الفئة: الصحوة الاسلامية
قوات الدرك الخليفية

انتقدت جمعية الوفاق الوطني الاسلامية كبرى حركات المعارضة البحرينية ، وجود قوات درك (قوات فض الشغب) أردنية في البحرين ، معتبرة وجودها “خطيئة كبرى” و”خطأً إستراتيجيا” ، ومحاولة “لاستعداء” الشعب، وطالبت بمغادرتها البلاد .

واتهمت المعارضة حكومة بلادها ، باستقدام قوات من العديد من الجنسيات العربية والآسيوية ، لمعاونتها على مواجهة الاحتجاجات الواسعة المطالبة بالتغيير. و يأتي هذا بعد ما نقلت وسائل إعلام أردنية عن سميرة رجب وزيرة الدولة لشؤون الاعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة البحرينية- التي تزور عمان حاليا- وجود قوات درك أردنية على أرض بلادها، بموجب اتفاقية أمنية بين البلدين . و قالت جمعية “الوفاق” في بيان أصدرته مساء الثلاثاء ، إن اعتراف النظام بوجود قوات درك أردنية على الأراضي البحرينية “خطير جدا وهو يتناقض مع كل الشرائع القانونية والأخلاقية والسياسية والوطنية وهو يشكل خطيئة كبرى”. وأدانت جمعية الوفاق هذا التصرف، واعتبرته تصرفاً “استعدائياً من قبل النظام تجاه المعارضة”، وطالبت بسحب “القوات الأجنبية من البحرين بالكامل بما فيها قوات درع الجزيرة”. و رأت الجمعية المعارضة ان ادخال قوات أجنبية مثل الدرك الأردني ، “هو خطأ استراتيجي ، وخيار غير وطني(…) وهو خطأ يستتبع أخطاء فادحة سابقة قام بها النظام لانتهاك سيادة الوطن، عبر إدخال قوات درع الجزيرة (الخليجية) للبحرين”.

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار